Ultimate magazine theme for WordPress.

وزير الخارجية المغربي: فتح باب الترشيحات لتولي المناصب السيادية في ليبيا خطوة ذات أهمية كبيرة

0

 

استئناف المحادثات في البيان الختامي لاجتماعات بوزنيقة بين وفدي النواب والأعلى للدولة خلال الاجتماع المسائي بحضور وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة عبر تقنيّة الفيديو كونفرانس ، حيث قال لا ننخرط في تفاهمات حول ليبيا لا تضم أبناءها، ونحترم جميع الليبيين ونتمسك بأرضية اتفاق الصخيرات، وذكر أن  المادة 15 شديدة الأهمية والتفاهم حول المركزي الليبي جوهري.

وأكد بوريطة أن المغرب سيبقى دائمًا بجانب الليبيين لكنه لن يحل محلهم، سيكون دائمًا بجانبكم وبابه مفتوح دائمًا لكم لعقد مفاوضات للتشاور
لن يحل أبدا محل الليبيين فيما يتعلق بقراراتهم ومسارهم. وأضاف أن الحوار الليبي ملك لأصحابه والأمم المتحدة عامل مساعد.

وأعرب أن  فتح باب الترشيحات لتولي المناصب السيادية في ليبيا خطوة ذات أهمية كبيرة،وأشار إلى أن سنبقى بجانب الليبيين ونسعى لإيجاد حل للأزمة في ليبيا، بجانب لدينا مصلحة في وجود مؤسسات قوية في ليبيا.

وأعلن أنه لن نشارك في أي اجتماع يغيب عنه الليبيون، وأن بلادنا سيكون مفتوحا دائمًا أمام عقد اللقاءات والتشاور بين الأطراف الليبية، واستقرار ليبيا من استقرار المغرب وهناك روابط بين شعبينا. وكشف أن هناك تطور بالحوار السياسي الليبي على مستويات عدة وكلها عناصر تدعو للتفاؤل.

على جانب آخر  طالب وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين  بـ “تسهيل دخول المواطنيين العراقيين إلى المغرب، داعيًا إلى “إعادة فتح سفارة مملكة المغرب في بغداد” بعد نقلها إلى إحدى دول الجوار لأسباب أمنية.

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق