Ultimate magazine theme for WordPress.

وزيرة الثقافة تفتتح فعاليات الدورة ٤٢ من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي

0

كتبت : نضال الخضيري 

 

 

افتتحت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة فعاليات الدورة ٤٢ لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي والذي تستمر فعالياته خلال الفترة من ٢ حتى ١٠ ديسمبر الجاري، في حضور الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، والسيد أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، المخرج محمد حفظي رئيس المهرجان، ونجوم ونجمات وصناع الفن السابع وأكثر من ٢٠٠ فناناً وضيفاً من مختلف أنحاء العالم ومشاركة ٨٤ فيلم، وذلك على المسرح الذي أعد خصيصاً لإقامة المهرجان بدار الأوبرا المصرية، وذلك ضمن ليلة مبهجة شهدت افتتاحاً عالمياً مبهراً يليق بمكانة مصر.

 

وجهت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم الشكر لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، لقيادته السياسية الرشيدة التي كان لها اليد الطولى في مجابهة أزمة كورونا منذ بدايتها على مدار هذا العام بالشكل الذي ساعدنا كثيراً في قبول غمار التحدي لإقامة المهرجان بمصر، في ذات التوقيت التي توقفت فيه معظم الفعاليات على مستوى العالم، لنؤكد للعالم أن مصر بإقامة المهرجان تنتصر لعودة الحياة ذاتها، وتقدمت بالشكر والتقدير للدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء على تقديم كل الدعم لمجابهة التحديات التي تواجهنا في إقامة الفعاليات الكبرى، وإلى وزارة الصحة المصرية التي أشرفت على تنفيذ كل الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة الجميع، والشكر موصول لوزارة الداخلية على تأمينها للمهرجان ودعمها للمهرجان لظهوره بالصورة اللائقة عالميا ولفريق عمل المهرجان الذي قبل التحدي في هذه الدورة الاستثنائية.

 

وقالت عبد الدايم إن الفنون نجحت ومن بينها السينما، على مدار أشهر، في أن تكون المتنفس للشعوب، بعد أن فرضت جائحة كورونا على العالم إقامة جبرية مفاجئة بالمنازل، وأصبحت مشاهدة الأفلام والاستماع للموسيقى ضرورة للقدرة على المواجهة والحياة.

 

وأضافت أن اليوم تنطلق الدورة ٤٢ لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وتبدأ مسارح وسينمات دار الأوبرا المصرية في استقبال الجمهور المحب للسينما، لمشاهدة أهم أفلام العالم في 2020، والتي يرافقها ضيوف مصر من مختلف الدول، في مشهد حضاري يؤكد على أن الحياة ستنتصر.
وأوضحت أن هذه الدورة تأتي للاحتفاء بصناعة السينما، وقدرتها على الصمود في مواجهة العراقيل التي فرضها فيروس كورونا، حتى لا تتوقف عجلة الإنتاج، ويعود النور إلى السينما بعد الظلام الذي حل بإغلاق دور العرض خلال الأشهر الماضية، وهي الفكرة التي يعبر عنها ببراعة الملصق الدعائي للدورة الثانية والأربعين.

 

وأكدت على أن الدولة المصرية اختارت التحدي، بعودة الحياة لطبيعتها، مع الالتزام الكامل بالإجراءات الاحترازية التي أقرتها وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية، والتي يطبقها بصرامة فريق مهرجان القاهرة لضمان سلامة الجميع من التعرض لخطر الإصابة بفيروس كورونا.
من جانبه أوضح رئيس المهرجان أن هناك إرادة قوية من الدولة المصرية لأن تعود الحياة من جديد وأن يعود المسرح والسينما والحياة الثقافية كما كانت ووجه التحية لكل من شارك لخروج هذه الدورة وعلى رأسهم وزارتي الثقافة والصحة ورعاة المهرجان.

وأضاف أن في هذا العام تم إلغاء عدد من المهرجانات العالمية بسبب كورونا وهذا كان التحدي لإقامة هذه الدورة الاستثنائية وطالب بالتكاتف من الجميع على مستوى العالم لمساندة صناعة السينما في ذلك الوقت، مستعرضاً العديد من الرسائل لثلاثة رؤساء لأكبر المهرجانات العالمية والتي يدعمون فيها إقامة الدورة الحالية لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

 

وفي بداية التكريمات تم عرض فيلم تسجيلي للاحتفاء بمئوية فيلينى، ثم سلمت الفنانة منة شلبي جائزة فاتن حمامة للتميز للفنانة منى زكي، جائزة الهرم الذهبي لإنجاز العمر قدمها السيناريست محمد حفظي رئيس المهرجان للكاتب المسرحي والسيناريست البريطاني كريستوفر هامبتون، جائزة الهرم الذهبي التقديرية لإنجاز العمر قدمها المخرج شريف عرفة للكاتب الكبير وحيد حامد، كما منح شهادة تقدير للمخرج سامح علاء مخرج فيلم “ستاشر” الحاصل على السعفة الذهبية من مهرجان كان، كما أعقبه عرض لفيلم الافتتاح “الأب”.

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق