Ultimate magazine theme for WordPress.

وزيرة التخطيط تشارك بالاجتماع الوزاري الإفريقي لمتابعة تطورات أزمة “كورونا”

   كتب: أحمد الشاهد

شاركت الدكتورة “هالة السعيد” وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية في الاجتماع الوزاري الإفريقي بشأن أزمة كورونا وذلك عبر تقنية “الفيديو كونفرانس” حيث يأتي استكمالًا للمؤتمر المنعقد في ١٩ مارس الجاري لوزراء إفريقيا.

أكدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية خلال الاجتماع على اتخاذ الدولة المصرية خطوات وإجراءات جادة وسريعة لمواجهة أزمة كورونا العالمية موضحة أن مصر لديها العديد من الخطط والسيناريوهات لكل مرحلة تواجه الدولة في ظل الأزمة.

وتابعت “السعيد” أن مصر تضع مبدأ الإنسانية على رأس أولوياتها في ظل تلك الإجراءات الاحترازية المتخذة وفي السيناريوهات اللاحقة ما إن اضطرت الدولة لتنفيذها مشيرة إلي اهتمام الدولة بالعمالة المصرية والتي يؤكد الرئيس عبد الفتاح السيسي على ضرورة مراعاتها ، فضلًا عن المغتربيين المصريين بالخارج ممن يريدون العودة إلي وطنهم ، موضحة أن مصر تتجه في اتجاه أخر بزيادة ميزانيتها بما يعكس نجاح الإصلاح الاقتصادي الذي اتبعته الدولة المصرية الفترة الأخيرة والذي ساهم في تصديها لمواجهة تلك الأزمة الحالية.

وأضافت وزيرة التخطيط أن منظومة التحول الرقمي والميكنة التي استطاعت الدولة خطو خطي واسعة بها ساعدت كثيرا في التصدي للأزمة العالمية الحالية وتيسير العديد من الخدمات علي المواطنين دون الاضطرار إلي اللجوء إلي مقار مقدمي تلك الخدمات تنفيذًا لدعوات تجنب التجمعات وحظر التجول التي اتخذتها الدولة.

وأشارت السعيد إلى التدابير الاحترازية التي اتخذتها الحكومة لمواجهة الأزمة في موازنة العام المالي 2020/2021 حيث تم تخصيص 36 مليار جنيه لمشروع الموازنة الجديد لمبادرات دعم قطاعات الصحة والتعليم والتضامن الاجتماعي وكذلك زيادة موازنة قطاعي الصحة والمستشفيات الجامعية بنسبة تقترب من 100% للمستشفيات الجامعية و٧٠٪ لقطاع الصحة .

وتابعت د. هالة السعيد الحديث حول القرارات المتخذه لمواجهة الأزمة مشيرة إلى قرار رئيس الجمهورية بصرف علاوة دورية لأصحاب المعاشات بنسبة 14% لتحسين أحوالهم المادية والمعيشية وضم العلاوات الخمسة لأصحاب المعاشات بنسبة 80% من الأجر الأساسي.

وتحدثت السعيد كذلك حول إجراءات الحكومة السريعة لمواجهة “كورونا” متمثلة في إصدار رئيس مجلس الوزراء لعدة قرارات تضمنت إتاحة 3.8 مليار جنيه كمبالغ نقدية عاجلة لدعم القطاع الصحي بالدولة لمواجهة أزمة كورونا خلال شهر مارس الجاري، مستطرده أنه تم تدبير وإتاحة 2.6 مليار جنيه لوزارة الصحة و427 مليون جنيه للجهات التابعة لها من المستشفيات العامة والمركزية والمراكز الطبية المتخصصة ومستشفيات الصحة النفسية و 738.5 مليون جنيه للمستشفيات الجامعية ومستشفيات جامعة الأزهر، فضلًا عن إعلان رئيس الجمهورية زيادة بدل المهن الطبية ٧٥% مؤخرًا.

قد يعجبك ايضا

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا