Ultimate magazine theme for WordPress.

هشام بن عبدالملك(105-125هجرية) (742-743ميلادية )

0

  بقلم/ ميرنا الغنام

كاتبة وباحثة في الآثار الإسلامية وعضوة بفريق حراس الحضارة للوعي الاثري بكفرالشيخ و عضوة لدى جريدة جورناليدا نيوز.

تولى هشام بن عبدالملك بن مروان الخلافة في أخر شعبان سنة ١٠٥هجرية/٧٢٤ميلادية عقب وفاة يزيد ، ولد هشام سنة ٧٢هجرية ، ويعتبره المؤرخون من ساسة بني أمية البارزين يقول المسعودي اليعقوبي ، وابن الأثير أن السواس من بني أمية ثلاث معاوية وعبدالملك وهشام وفتحت به أبواب السياسة وحسن السيرة .

*أهم أعماله:-

أهتم هشام بن عبدالملك بتحصين الثغور وحفر القنوات بطريقة مكة ، كما عزل الولاة الذين أساءوا إلى الرعية ، فقام بوضع العيون و الجواسيس عليهم لكي يكونوا بمثابة رقباء وذلك للوقوف على أعمالهم.
وفيما يتعلق بالدواوين فقد أولها هشام بن عبدالملك اهتمامًا خاصًا حيث قام بضبط الحسابات بعناية فائقة ، فقد راقب ميزانية الدولة العامة وأحسن تدبيرها وضبط نفقاتها.

وفيما يتعلق باليمنية والمضرية والصراع الأزلي بينهما فأننا نجد أنه في عهد هشام إرتفع شأن اليمنية على حساب المضرية ، وذلك في محاولة من هشام لمعالجة ما حدث فى عهد يزيد لذا فقد أراد هشام إحداث توازن بين الفريقين فولى على العراق خالد بن عبدالله القسري ، إلا أن تلك السياسة لم يلبث أن تبدلت في سنة ١٢٠هجرية /٧٣٧-٧٣٨ميلادية ، حيث إنحاز هشام للمضرية.

الفتوحات في عهده:

من أهم أعمال هشام بن عبدالملك الحربية ما كان من إستيلاء الخبير بن عبدالرحمن على بلاد السند وغزوة عنبسة بن سحيم الكلبي بلاد الفرنج ، وتعيين عبدالله بن الحجاب على بلاد المغرب وغزو نضر بن سيار بلاد ما وراء النهر سنة ٢١هجرية /٧٣٨-٧٣٩ميلادية.

هذا فضلًا عن سياسته تجاه البزنطيين ففي إطار حرصه على تأمين حدود وأطراف الدولة الإسلامية من خطر البيزنطيين، قام بتشييد الحصون والمسالح، ليس هذا فقط بل كان يقوم في كل صيف بغزوات كبيرة ، وكان في كل غزوة يوجه غزوتين أو ثلاث في وقت واحد لتلتقي في مكان معين وكان يتولى قيادة تلك الحملات أبنائه معاوية وسليمان.

وفاته:-

توفى هشام بن عبدالملك في شهر ربيع الأول من سنة ١٢٥هجرية / ٧٤٤ميلادية.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق