Ultimate magazine theme for WordPress.

هارب من 60 إعدامًا و 269 عامًا بالسجن ..تنفيذ حُكم الإعدام شنقًا في خُط الصعيد ” نشأت عيضة ” 

0
جورناليدة – متابعات 
 
 
نفذت مصلحة السجون اليوم، حكم الإعدام شنقا، في نشأت أبو عيضة الشهير بـ”خط الصعيد”، وذلك لإدانته فى جرائم قتل عمد وسطو وإتجار بالمخدرات وخطف.
 
وقال مصدر أمني، إنه تم تنفيذ حكم الإعدام شنقا في خط الصعيد فجر اليوم، في سجن المنيا، موضحا أنه تم إخطار أسرته لتسلم جثمانه لدفنه فى مسقط رأسه بنجع حمادي.
 
وسقط المتهم في قبضة الأجهزة الأمنية فى شهر سبتمبر من عام 2015 بالإسكندرية، عقب تورطه فى قتل شاب بمحافظة قنا، وتمت إحالته للمحكمة التي عاقبته بالإعدام شنقا.  
 
 
واحترف عيضة، ارتكاب العديد من وقائع السرقات بالإكراه والخطف، وحيازة أسلحة نارية غير مرخصة، وتجارة المخدرات، وتوالت الاحكام ضده حتى تخطت سنوات السجن المقضى بها عليه الـ 269 عامًا من بينها احكام بالإعدام والمؤبد .
 
 
و نشأ “أبو عيضة” فى قرية حمرا دوم، التابعة لمركز نجع حمادى بمحافظة قنا، إلا أنه سرعان ما ظهرت عليه بوادر الإجرام، بتورطه فى الاتجار بالمواد المخدرة، وحيازته أسلحة نارية وذخيرة بدون ترخيص، فذاع صيته بين أمثاله من الخارجين عن القانون، خاصة مطاريد الجبل الهاربين من تنفيذ الأحكام، والمطاردين من جانب الأجهزة الأمنية.
 
 
تورط “أبو عيضة” فى ارتكاب عشرات الجرائم، إلا أنه كان دائما ما يتمكن من الهرب، حتى وصلت الأحكام القضائية الصادرة ضده إلى 60 حكما، بلغت سنوات السجن بها، إلى 269 سنة سجن، بأحكام غيابية، ونتيجة للمطاردات والملاحقات الأمنية المستمرة له، قرر مغادرة محافظة قنا، والهرب نحو القاهرة، حيث الاختباء وسط الزحام، فتوجه إلى مدينة السلام بالقاهرة للإقامة بها، بصحبة زوجته “نجلاء”.  
 
 
وانتحل “أبو عيضة” صفة شخص أخر، يدعى “عفيفى”، مقيم بمحافظة الأقصر، ونجح فى الحصول على بطاقة مزيفة تحمل الاسم الجديد، وأنشأ شركة مقاولات للتخفى خلف نشاطها، وبعد مرور فترة زمنية على هروبه، قرر انتحال صفة جديدة لشخص يدعى “عمر” يحمل الجنسية السودانية، وحصل على جواز سفر مزور أيضا بذات الاسم الجديد، كما انتحل أيضا صفة مستشار بهيئة قضايا الدولة، وحصل على كارنيه مزيف بتلك الصفة.
قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق