Ultimate magazine theme for WordPress.

مُعلمين بالمنيا يتقاضون 50 جنيهًا من كل طالب مقابل عمل الأبحاث المطلوبة

    كتبت:حنان عاطف

تعاني مصر بل والعالم حاليًا من أزمة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، مما اضطر الحكومة المصرية على اتخاذ إجراءات احترازية لمواجهة هذا الفيروس اللعين ومن ضمن هذه الإجراءات تكليف طلاب المرحلة الابتدائية والإعدادية بعمل أبحاث بديلة عن الامتحانات غير مدركة أن هذا هو ما يتمناه الطلاب ليستريحوا من هم الامتحانات.

فالتعليم لم يعد كما الأول فالطالب زمان كان يحب الدراسة والعلم لتحقيق ذاته أما الآن فالطالب لا يفقه شيء مما تعلمه بل ويجد المعلم الذي يفترض أنه قدوة له كل هدفه في الحياة هو جمع المال وليس تعليم طلابه القيم والأخلاق ولكن ليس كل المعلمين مثل سيء في التعليم بل هناك معلمين قدوة صالحه لطلابهم.

وعلى النحو التالي نجد في مركز أبو قرقاص محافظة المنيا حدثت كارثة بكل ما تحملها الكلمة من معنى فلن يكتفوا المدرسين من إعطاء الدروس الخصوصية التي تجلب لهم الكثير من الأموال ولكن “لجشعهم وطمعهم” قاموا بعمل الأبحاث المطلوبة من الطلاب مقابل 50 جنيهًا من كل طالب ليقضوا على مستقبل طلابنا بتعليمهم الطمع وأهمية النقود عن القيم والأخلاق ولأن الطلاب أطفال لا يعلمون ما يضرهم مما ينفعهم فلقد تهافت الطلاب على المدرسين ليحصلون على هذا العرض الوفير بالنسبة لهم وليفرح المدرسين بجني الأموال التي لن تعود عليهم بالنفع.

ولهذا أطالب وزير التربية والتعليم بضرورة إصدار قرار أن يكون البحث مكتوب بخط يد الطالب وإن حدث غير ذلك تفرض علي ولي أمره غرامة مالية أو أن يرسب الطالب في البحث.

قد يعجبك ايضا

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا