Ultimate magazine theme for WordPress.

مقبرة الملكة تاوسرت والملك ست نخت

0

بقلم / مي عبد المنصف 

كاتبة وباحثة في الآثار المصرية القديمة ، وعضو لدى حراس الحضارة للوعي الآثري ، فرع كفر الشيخ ، وعضو لدى جريدة جورناليده نيوز .

بسم الله والصلاة والسلام على سيدنا ومولانا محمد وعلى آله وصحبه الكرام البرره وبعد …

 

هي المقبرة رقم ١٤ ، تُعرف باسم KV14 ، وهي أشهر مقابر الرعامسة في وادي الملوك بالبر الغربي ، وتعد واحدة من أكبر مقابر وادي الملوك ؛ حيث تمتد على مساحة ١١٢ متر مربع ، طول المقبرة ١٥٨,٤١ متر ، تتكون من حجرتين للدفن ، واحدة للملكة “تاوسرت” وواحدة للملك “ست نخت” ، الحجرة الأولة كانت للملكة “تاوستر” والحجرة الثانية للملك “ست نخت”

في البداية كانت خاصة بالملكة “تاوسرت” وهي آخر امرأة حكمت عرش مصر القديمة ، أخر ملوك الأسرة ال١٩ ، زوجة الملك “سيتي الثاني” ، ولكن بعد فترة تم توسيع مقبرتها وأُعيد استخدامها من قبل الملك “ست نخت” أول ملوك الأسرة ال٢٠ ، وبعد فترة قامت الكهنة بطمس معالم اسم الملك “ست نخت” من على جدران المقبرة وقاموا بنقش اسم زوجها بدلاً منه .

عثرنا في آخر حجرة الدفن الثانية لتلك المقبرة على تابوت للملك “ست نخت” ولكنه كان مهشم .

لاتزال نقوش مقبرة الملكة “تاوسرت” مُحتفظة بألوانها المختلفة وبحالة جيدة ، وموجود نُقوش تُعبر عن “كتاب الموتى” على حوائط الحجرة الأمامية ، وموجود على سقف حجرتها نقوش للنجوم وبعض الأبراج السماوية ، عثرنا مؤخراً على تابوت الملكة “تاوسرت” في المقبرة ١٣ ، وهو من الجرانيت الأحمر ، ومزين بمجموعة من الرسومات التي تُصور الأربع آلهات الحاميات ، وأبناء حورس الأربعة ، بالإضافة إلى نقوش الدعوات والصلوات للمتوفي ، والذي عثر عليه هو عالم الآثار الألماني “التن مولر” بداخل مقبرة “باي” بالقرب من مقبرة الملكة “تاوسرت” ، طول التابوت ٢٨٠ سم ، وعرضه ١٢٠ سم ، وارتفاعه ١٥٠ سم ، ووزنه ٦ طن ، ويُعرض ذلك التابوت الآن في متحف الأقصر .

وعثرنا على مومياء الملك “ست نخت” وهي في خبيئة المومياوات ، ووضعت في مقبرة الملك “امنحتب الثاني” بوادي الملوك رقم ٣٥ .

سقف حجرة الملك “ست نخت” مُزين بنقوش فلكية ، ويوجد في حجرته مشاهد من كتاب الأبواب ، ويوجد أيضاً نُقوش لرحلة الشمس اثناء الغروب ، ونقوش من مراحل كتال الأبواب وكتاب الجحيم .

تلك المقبرة مُكتشفة ومفتوحة منذ العصور القديمة ، ولكن لم يتم دراستها بدقة إلا على يد الألماني “هارتويج ألتنمولر” ، والذي أرسلته جامعة هامبورج ليقوم بدراسة تلك المقبرة في (١٩٨٣ : ١٩٨٧)

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق