Ultimate magazine theme for WordPress.

معنى الاستعاذة بالله

0

  كتب / حسين أبوشنب السبيلي

تتضمن الاستعاذة فائدة شريفة وعظيمة وهي ( كمال التوحيد ) ، وأن الذي يستعيذ به العائذ ويهرب منه .. إنما هو فعل الله صاحب القدرة فهو الضار والنافع والمانع ، فسبحانه وحده هو المنفرد بالحكم .

فالإستعاذة بمفهومها الواضح هي الاستجارة بالله وحده دون غيره من الشياطين .. التي لايقدر عليها إلا الله سبحانه، لأنها من خلقه وتحت تصرفه سبحانه ، فإذا أراد الله بعبده سوءا لم يعذه منه الا هو سبحانه لأنه كاشف الضر موقف الأذى ، كما قال سبحانه وتعالى (وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو ) ، فالمهرب منه وإليه ولا ملجأ من الله إلا إليه ، وإن ما يستعاذ منه صادر عن مشيئته سبحانه وقدرة على خلقه بإذنه وفضائح ، فهو الذي سبب الأسباب التى يستفاد به منها ، خلقا وكونا ، وهو الذي يعيذ منها ، ويدفع شرها عنا ..

ومن ثم جاءت الاستعاذة كحصانة من أضرار الشياطين التي تسول لإنسان وتزيين له عمله حتي يفسد حياته ويكون من أصحاب النار ، مع أنه يعتقد أنه من المميزين في اعمالهم ( وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا .. فمن الضروري أن يبدأ بها للإنسان في شئون حياته اللفظية والعملية ..

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق