Ultimate magazine theme for WordPress.

معبد الدولة الوسطى بمدينة ماضي

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

  بقلم / اميره سعد

كاتبة وباحثة في الاثار المصرية القديمة ، وعضو بفريق حراس الحضاره لنشر الوعي الاثري ، ومؤسس فرع الفيوم ، وعضو بجريده جورناليده نيوز ، وعضو بمبادره اعرف تاريخك للترويج للسياحه المصرية ، وعضو بالمركز الثقافي الاثري .

يُعتبر معبد مدينه ماضي ، نموذج فريد لمعابد الخدمة اليومية في مصر القديمه يتبقي لدينا حتي الآن .
فقد كان الشعب المصري منذ فجر التاريخ مُتديناً بطبعه ، فقد اهتموا بالمعبودات واقاموا لها المعابد لكي يتعبدوا بها .
وقد اعتقد ملوك مصر أنهم من نسل المعبودات ، وانهم يمثلونهم علي الارض ، كما انهم اعتقدوا بأنهم مدينون بكل شئ للمعبودات ، فنجد ان المصري القديم اعتقد بأنه لابد للمعبود من بيت يسكنه وتُقام له فيها اعيادُه ، وقد اُطلق علي المعبد اسم ” حوت نثر ” بمعني بيت المعبود ، وكذلك كلمه ” حم نثر ” بمعني ( خادم المعبود ).

وقد كانت المعابد خلال تلك الفتره يتم تشيدها من الاخشاب والنباتات ؛ ولهذا نجد ان معظمها اندثرت ولك يبق منها شئ .
وقد اختلف العلماء حول تكريس هذا المعبد لأي من المعبودات فيذكر ” سليم حسن ” ان معبد الدوله الوسطي كُرس لعباده الثالوث المكون من المعبوده ” رننوت ” ربه الحصاد ، التمساح “سوبك” ، والمعبود ” حور شدت ” .

اما عن الوصف الاثري للمعبد :-

فالمعبد مُشيد من الحجر الجيري ، بدأ تشييده في عهد الملك امنمحات الثالث ثم اكمله الملك امنمحات الرابع.
– يتكون المعبد من صاله من الاعمده بها عمودان علي شكل حزمه ” نبات البردي ” ، وصورت علي جدرانها مناظر لطقسه ” مـد الحبـل ” –ثم يتبعها صاله عرضية صُور علي جدرانها مناظر تقديم قرابين لثالوث المعبد ، –ثم يأتي بعد ذلك” قدس الاقداس ” ( مُكون من 3 مقاصير مُخصصة لتماثيل ثالوث المعبد ، المقصوره اليسري منهم كانت تزين بمناظر تقديم قرابين للمعبود سوبك ، وفي الجهه المقابلة يُقدم الملك اناء عطور للمعبوده رننوت ، وقد عُثر في المقصوره الوسطي علي بقايا لتمثال جماعي يمثل رننوت تتوسط ملكين

– يُلاحظ ان النقوش في الناحيه الغربية تحمل اسم الملك ” امنمحات الرابع ” وقد اهتم” الرعامسه” بهذا المعبد كما قاموا بترميمه ، وقد زاد الاهتمام بهذا المعبد خلال العصر البطلمي فأضافوا له صاله من الناحيه الجنوبيه واخري بالناحيه الشماليه ، واما البوابات التي تقع امام الاعمده ترجع” للعصر البطلمي” ايضاً ، وقد تم النقش علي عمود بالمدخل المؤدي لصاله الاعمده الاربعه اناشيد دينيه للمعبودات” ايزيس باللغه اليونانية “وعليها توقيع مؤلفها ” ازيدور” ، وهي مثال هام وواضح لامتزاج الحضارتين المصريه واليونانيه .

ويُزين الطريق المؤدي للمدخل تماثيل لأبي الهول وتماثيل لأسود .

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق