Ultimate magazine theme for WordPress.

معبد الأقصر

0

   بقلم الباحث/محمد ابو حبشي

كاتب وباحث في الآثار المصرية القديمة ومؤسس فريق حراس الحضارة للوعي الأثري بالشرقية ورئيس قسم التراث الحضاري بجريدة جورناليدة نيوز.

وأمين لجنة دعم السياحة والآثار بالاتحاد الوطني للقيادات الشبابية عن محافظة الشرقية.

يعد معبد الأقصر من المعابد الكبيرة في مصر القديمة ويشهد على عظمة وروعة العمارة في مصر القديمة.

_موقعه:-
يقع المعبد علي الضفة الشرقية لنهر النيل في مدينة {طيبة} الأقصر حاليا.
وهو من معابد الآلهة وقد كُرس لعبادة الإله آمون .

_تاريخ البناء:-
إن قدس الأقداس لابد وأنه كان يعود للدولة الوسطى وغير أن أقدم معبد بالمنطقة قد اختفى تمامًا ولكن بعض الكتل الحجرية التي تعد دليلا حقيقيًا على ذلك قد اعيد استخدامها لبناء معبد الملك امنحتب الثالث.

_الهدف من البناء :-
شيد معبد الاقصر كما ذكرنا مسبقا أنه لعبادة الإله «آمون-رع»وزوجته «موت» وابنهما«خِنسو» وهم مايطلق عليهم لقب الثالوث الطيبي «ثالوث طيبة».

_إسهامات الملوك في المعبد:-
-يعد الملك «إمنحتب الثالث»المؤسس الحقيقي للمعبد
-اقام الملك «تحتمس الثالث» مقاصير لزوار ثالوث طيبة المقدس.
-استكمل«توت عنخ إمن» نقوش جدرانه.
-اضاف«رمسيس الثاني» الفناء المفتوح والصرح والمسلتين.

_الاسماء التي اطلقت علي المعبد:-
سُمي المعبد ”ايبت_رسيت“ معناها الحرم الجنوبي او المكان المخصص لآمون-رع .

_محور المعبد:-
علي عكس ما انشئ المعماريون في مصر القديمة المعابد أما على الجانب الشرقي في اتجاه«غربي-شرقي» أو شيدو على الجانب الغربي في اتجاه محور«شرقي-غربي».

لكن هذا المعبد كان مختلف تماما فقد شُيد في البر الشرقي في اتجاه محور«شمالي-جنوبي» وربما يرجع السبب في ذلك لكي يكون المعبد على خط واحد مع مجموعة معبد الكرنك الذي يقع على شمال منه ومع طريق الكباش الذي يربط بين المعبدين وربما اضطر معماريو رمسيس الثاني في وقت لاحق إلي تغيير محاور الابنيه التي اضيفت في عهده وكذلك الصرح والبهو لمعبد الملك امنحتب الثالث عندما اعادو تشييد المقصورة الثلاثية الاقدم للملكة حتشبسوت والملك تحتمس الثالث.

_الأجزاء التي دمرت في المعبد :-
دُمرت المقصورة الثلاثية التي كانت قد شُيدت من قبل في عهد الملكة حتشبسوت والملك تحتمس الثالث ثم اعيد بناؤها في عهد الملك رمسيس الثاني .

ولكي لا أطيل على حضراتكم اكتفي بتلك اللمحة عن معبد الأقصر وأوجه شكري لكم لمتابعتكم الطيبة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق