Ultimate magazine theme for WordPress.

مصطبة مرروكا

0

 بقلم: سارة عبدالمنعم

كاتبة وباحثة فى الآثار المصرية القديمة وعضو ومشرف بفريق حراس الحضارة للوعى الأثرى بفرع كفرالشيخ وعضو بجريدة جورناليدة نيوز.

بسم الله والصلاة والسلام على سيدنا ومولانا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً أما بعد…

سميت مصطبة مرروكا بهذا الإسم نسبة إلى شخص يدعى مرروكا وكان ذو شخصية متميزة فى بلاط الملك “تيتى” وكان مشرف على المدينة الملكية وتعتبر مصطبة مرروكا من أكبر المصاطب فى جبانة سقارة لكثرة دهاليزها وحجراتها التى لا تقل عن 33 حجرة ومساحتها 40 × 24م.

تقع المصطبة على بعد حوالى 20م شمال هرم تيتى ويرجع تاريخها إلى الأسرة السادسة وهى من أكبر المقابر فى منطقة سقارة حيث تتكون من 33 صالة مختلفة الأحجام فهى مقبرة عائلية حيث تخص مرروكا وزوجته وإبنه حيث يوجد 21 صالة تخص الملك مرروكا وستة حجرات لزوجته “عنت آخت” و5 حجرات لإبنه “مرى تيتى”.

زينت جدران المقبرة جميع المناظر التى تميزت بها مقابر الدولة القديمة والتى تشتمل على مناظر المهن والأعمال اليومية كالزراعة والملاحة وصيد الطيور والأسماك والتماسيح فى نهر النيل كما توضح مناظر تربية الماشية ومناظر الموسيقى والعزف على الناى وأهم المناظر لكى تلفت الأنظار لمنظر الباب الوهمى.

غرفة الدفن:
غرفة الدفن غرفة مستطيلة الشكل من الحجر الجيرى ويقع التابوت فى الجزء الغربى من الغرفة ونقشت الغرفة بمناظر مختلفة ومن المفترض أن يتم تلوين جميع هذه المناظر ولكن لم يتم تلوين إلا الجدار الشرقى وتم تلوين السقف باللون الأحمر والأسود وتعتبر مناظر هذه المقبرة من أجمل وأطرف المناظر التى يرجع تاريخها إلى تلك الفترة وإستطاع الفنان المصرى أن يسجل حياته إبتداء من مناظر المرح بالطفولة وإنتهى بالمناظر الوقورة التى تمثله وهو يؤدى الطقوس الدينية فى عبادة الآلهة.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق