Ultimate magazine theme for WordPress.

«مسجد قباء » ..أول مسجد بناه الرسول صلى الله عليه وسلم

0

  بقلم: ميرنا الغنام

كاتبة وباحثة في الآثار الإسلامية وعضو في المركز الثقافي الأثري وعضو في جريدة جورناليدة.

يقع في منطقة قباء جنوب المدينة المنورة، وهو أول مسجد بني في الإسلام شيده الرسول صلى الله عليه وسلم بعد وصوله إلى قباء ، وأسسه لبني عمرو بن عوف ، وكان أول من وضع حجرًا في قبلته ثم جاء أبو بكر بحجر فوضعه إلى جوار الرسول صلى الله عليه وسلم، ثم أخذ الناس في البنيان، وهكذا ضرب الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم مثلًا للقدوة الحسنة التي مر بها الإسلام ، حيث شارك المسلمين في البناء بنقل الحجارة بيده الكريمة .

اهتم الخلفاء بهذا المسجد لما له من مكانة خاصة عندهم ، فهو أول مسجد بناه الرسول صلى الله عليه وسلم مع الصحابة الكرام رضي الله عنهم ، وأورد الله سبحانه وتعالى ذكره في القرآن الكريم وقد قام بترميمه وتجديده وتوسعته الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه ، وكذلك فعل عمر بن عبدالعزيز والي المدينة من قبل الخليفة الوليد بن عبد الملك الذي عمل على توسعته وتزينه بالفسيفساء، وشيد له مئذنة وسقفه بخشب الساج ، وأصبح تخطيطه عبارة عن صحن أوسط يحيط به أربع ظلات.

لقى هذا المسجد كل الإهتمام والرعاية والتجديد من قبل المسلمين في العصور التالية ، وكان آخر هذه التجديدات في العهد السعودي حيث بلغت مساحته الإجمالية 1440 مترًا مربعًا ، وكان ذلك في عهد الملك فيصل بن عبدالعزيز سنة 1388 هجرية/ 1967ميلادية ، حيث زيد فيه رواق بالجهة الشمالية مع مدخل خاص للنساء ، وهكذا دخلت المئذنة ضمن نطاق المسجد بعد أن كانت بارزة في الركن الشمالي الغربي في السابق .

وتخطيط المسجد حاليًا عبارة عن صحن مستطيل يحيط به أربع مظلات ، أكبرها مظلة القبلة ، وتتكون من ثلاثة أروقة يقابلها بالجهة الشمالية رواقان، أما كل من الظلتين الجانبيتين( الشرقية والغربية ) فرواق واحد ، وسقفت الأروقة بالقباب، أما أرضية الصحن والأروقة فمغطاة بالرخام الأبيض .

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق