Ultimate magazine theme for WordPress.

مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية يجري مباحثات مع المبعوث الخاص الدانماركي للهجرة

0
جورناليدة : محمد فتحي
عُقدت في القاهرة، بمقر وزارة الخارجية يوم 11 الجاري، مُباحثات بين مصر والدانمارك بشأن الهجرة برئاسة السفير د. بدر عبد العاطي، مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، والمبعوث الخاص الدانماركي للهجرة “أندريس تانج فريبورج”، الذي كان يشغل منصب مدير إدارة الشرق الأوسط بالخارجية الدانماركية، وذلك في أول زيارة له إلى مصر ومنطقة الشرق الأوسط بعد توليه منصبه الجديد، بمشاركة المسئولين عن ملف الهجرة بوزارة الداخلية وسفير الدانمارك بالقاهرة “سفين أولينج”.

 

هذا، واستعرض السفير عبد العاطي نتائج الزيارة الهامة التي قام بها وزير الخارجية الدانماركي”ييبي كوفود” إلى مصر يوم 27 سبتمبر 2020 ولقائه بالسيد وزير الخارجية، مؤكداً تطلع مصر لتعزيز العلاقات بين البلديّن على مختلف الأصعدة، خاصة على الصعيدين الاقتصادي والتجاري.

 

كما أشار إلى جهود الدولة المصرية لمكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية والتي ساهمت بشكل كبير في نجاح مصر في القضاء على تلك الظاهرة عبر سواحلها، من خلال وقف خروج أية مراكب غير شرعية من السواحل المصرية إلى أوروبا منذ سبتمبر 2016، وهي الجهود التي قُوبلت بإشادات دولية كبيرة. يضاف إلى ذلك، قيام مصر باستضافة حوالي 6 مليون لاجئ، الأمر الذي يضع على الدولة أعباء كبيرة، وتطلع مصر إلى قيام الجانب الأوروبي بدعم الجهود المصرية في هذا الصدد، باعتبارها تصب في المصلحة المُشتركة للطرفين.

 

كما أعرب السفير عبد العاطي أيضاً عن استعداد مصر للتعاون مع الدانمارك في موضوعات الهجرة غير الشرعية، مؤكداً على أهمية معالجة جذور المشكلة من خلال تعزيز الاستثمار وخلق الوظائف وتنمية القدرات والعمل على فتح مسارات للهجرة الشرعية تنتفي معه دوافع الهجرة غير الشرعية، وبما يحقق المصلحة المتبادلة للطرفين.

 

من جانبه، أشار المبعوث الخاص الدانماركي للهجرة إلى تطلع بلاده للتعاون مع مصر فيما يتعلق بإدارة أمن الحدود وجهود التنمية الخاصة ببناء القدرات وخلق الوظائف للحد من الهجرة غير الشرعية، واستعرض رؤية بلاده تجاه سياسة الهجرة داخل الاتحاد الأوروبي، مشدداً على ضرورة توحيد سياسة الهجرة بين دول الاتحاد. كما أكد أن الدنمارك تنظر إلى مصر بشكل إيجابي فيما يتعلق بموضوعات الهجرة، وتقدر نجاح مصر في التعامل مع هذا الملف الهام.
قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق