Ultimate magazine theme for WordPress.

“مدبولي” يعقد اجتماعا وزاريا “بالفيديو كونفرانس” لمتابعة تطورات كورونا

  كتب :أحمد الشاهد

قال الدكتور “مصطفى مدبولي” رئيس مجلس الوزراء أن عقد اجتماع الحكومة اليوم بتقنية “الفيديوكونفرانس” يعطي رسالة بأن الحكومة تبدأ بنفسها في تنفيذ قرارات تخفيض التجمعات ومنع الإختلاط، لاسيما في ضوء توافر البنية التحتية للتحول الرقمي، مؤكداً على حرص الحكومة لمتابعة تنفيذ قرارات الرئيس عبد الفتاح السيسي الخاصة بمواجهة فيروس كورونا المستجد، خاصة فيما يتعلق بتحفيز الاقتصاد الوطني والحد من التداعيات غير الإيجابية لهذا الظرف الاستثنائي على القطاعات.

وأوضح مدبولي أن القرارات التي أصدرتها الحكومة مؤخراً الهدف منها الحد من التجمعات ومنع الإختلاط، الأمر الذي يتم تنفيذه وفق آليات تحرص على ألا تتأثر في الوقت ذاته حركة الإقتصاد بصورة كبيرة خاصة في العمل بالمصانع، لافتاً إلى أن هذا الأمر ضروري جداً وتحرص عليه الحكومة بشدة، وأن ذات التعليمات تنطبق على مواقع الإنشاءات، مع التأكيد على ضرورة اتخاذ الاجراءات الاحترازية والوقائية التي تم الاتفاق عليها بما يحافظ على صحة وسلامة العاملين بهذه المشروعات.

وأكد رئيس الوزراء على ضرورة تخفيض عدد العاملين في الجهات الادارية الحكومية لأقل عدد ممكن لتخفيف الضغط على وسائل النقل والمواصلات ، كما وجه بأن يتم إعطاء إجازات مدفوعة الأجر للموظفين والعاملين الذين ينتقلون من محافظة لأخرى لتقليل التنقلات والحركة.

ووجه رئيس الوزراء وزير النقل المهندس “كامل الوزير” بتنظيم حركة النقل سواء القطارات أو مترو الأنفاق، حتى لا يحدث التزاحم الشديد الذي شهده اليوم الأول لتطبيق قرارات حظر التجوال، بما يصب في صالح الحفاظ على سلامة المواطنين والمجتمع وتجنب الآثار السلبية لمثل هذا التزاحم.

وأشار الدكتور مصطفى مدبولي، إلى أنه طلب من وزراء المجموعة الاقتصادية سرعة الانتهاء من سيناريوهات للاقتصاد المصري في ظل انتشار فيروس كورونا على مستوى دول العالم، مشيرأً إلى أن الحكومة اضطرت لتعديل الموازنة العامة الخاصة بالعام المالي المقبل، بما يتماشى مع الوضع الراهن عالمياً وستتم هذه الموازنة بإجراءات تتضمن ضبط الإنفاق والحوكمة.

ولفت رئيس الوزراء إلى أنه تم تشكيل مجموعة عمل برئاسته و تكون وزيرة التخطيط هي المقررة لها، بهدف التنسيق بشأن التعامل مع العمالة غير المنتظمة وتوحيد جهود الجهات المختلفة والتنسيق مع المجتمع المدني والقطاع الخاص لتحقيق الاستفادة الكاملة.

واستمع رئيس الوزراء إلى عرض الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان حول موقف الحالات المصابة بفيروس كورونا وجهود التعامل معها، التي أوضحت أن الأرقام الأخيرة تشير إلى تسجيل 456 حالة بفيروس كورونا المستجد في مصر حتى مساء أمس، من ضمنهم 95 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و21 حالة وفاة مشيرة إلى تم التوسع في عدد المعامل بالمحافظات ليصل إلى 21 معملاً بمحافظات الجمهورية.

وأجرت السفيرة “نبيلة مكرم” وزيرة الهجرة وشئون المصريين في الخارج، مداخلة عرضت خلالها موقف المصريين العالقين في عدة دول، مؤكدة أن هناك أعدادا كثيرة منهم سواء في زيارات عمل أو سياحة وهناك جهود تبذل لعودتهم حالياً ويتم التنسيق مع وزير الطيران المدنى بهذا الشأن وكذا التنسيق مع الدول العالق بها المصريون ، وفي ذات السياق أكد “سامح شكري” وزير الخارجية، أنه تم عقد اجتماع لهذا الهدف بالأمس وهناك توجيهات لسفاراتنا بالخارج للتنسيق بشأن حصر العالقين في الدول المختلفة وتجميعهم ثم التنسيق مع الجهات المختلفة لعودتهم لمصر.

وأكد الدكتور “عاصم الجزار” وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، على أنه يتم تطبيق فكرة الحجر الصحي الآمن في بعض مواقع العمل، من خلال معسكرات عمل يتم تأمينها وكذا اتخاذ جميع إجراءات الوقاية والسلامة، مشيرأً إلى أن هناك إعاشة بالكامل للعاملين بتلك المواقع وأن الهدف الرئيسي هو الحفاظ على صحة وسلامة العاملين، و استكمال مشروعاتنا والحفاظ على اقتصادنا، مشيراً إلى أنه بداية من الأحد المقبل سيتم صرف نحو 4 مليارات جنيه من وزارة الإسكان للشركات المتعاملة معها حتى تتمكن من صرف مستحقات العاملين بها.

من جانبه أكد اللواء “محمود توفيق” وزير الداخلية، أنه تم البدء بتطبيق قرار حظر التجول بحسم وكان هناك استجابة كبيرة من المواطنين، مشيراً إلى أنه تم تحرير عدد من المخالفات وتم مراعاة الحالات الاستثنائية التي يتم تسييرها، مشدداً على الحرص أثناء تطبيق الحظر على عدم التأثير على الوضع الاقتصادي وكذا توفير المستلزمات للمواطنين.

قد يعجبك ايضا

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا