Ultimate magazine theme for WordPress.

متحدث الوزراء ..الاستهتار وعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية قد يتسبب في الانزلاق إلى المنحنى الخطر

0

جورناليدة : متابعات 

 

قال المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء ، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسؤوليتي» على قناة صدى البلد : «الاستهتار وعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية قد يتسبب في الانزلاق إلى المنحنى الخطر»، مشيرا إلى أن لجنة الأزمات ستتخذ قرارات جديدة حال بدء الموجة الثانية بمصر.

 

وأضاف سعد أن رئيس الوزراء قلق بشأن أزمة فيروس كورونا، كون الموجة الثانية أكثر شراسة وانتشارا بدول الإقليم والدول الأوروبية، معلقا: «هذه التطورات ليست بعيدة عنا».

 

وقال المتحدث أيضا: «هناك قفزة في عدد إصابات فيروس كورونا اليوم، حيث ستتجاوز الإصابات 300 إصابة لتصل إلى ما يقرب من 330 إصابة تقريبا»، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء طالب المؤسسات الحكومية والوزارات بتقليل أعداد الموظفين بما يتوافق مع مقتضيات العمل، فضلا عن التشديد على عدم تقديم أي خدمة للمواطنين الذين لا يرتدون كمامات.

 

وأشار إلى أن الحكومة منحت الوزارات حرية إقرار عدد الموظفين المناسب، موضحا  أن هناك زيادة في نسبة استخدام أجهزة التنفس الصناعي وغرف العناية المركزة، وفقا لوزيرة الصحة، معلقا: «مؤشر خطر حال استمراره».

 

وأكد أن عدد إصابات فيروس كورونا المكتشفة في المدارس قليل جدا، ويصل إلى حوالي 300 حالة، لافتا إلى أنه يتم إغلاق الفصل أو المدرسة وفقا لتقييم الحالة، عند اكتشاف إصابات فيروس كورونا.

 

وأضاف: «يجب استمرار العملية التعليمية بشكلها الحالي، كون التعليم عن بعد يمثل بديلا ولا يعد أمرا أساسيا».

 

وتابع: «فوائد الإغلاق الكامل محتملة لكن خسائره مؤكدة، والوضع الوبائي لم يتحسن في معظم الدول التي طبقت هذا الخيار»، معلقا: «لو قلدنا الدول التي طبقت الحظر الكامل، لأصبحنا في وضع اقتصادي صعب».

 

وأوضح أن وزيرة الصحة أكدت أن التواجد في الأماكن المغلقة يساعد على تزايد الإصابات، لافتا إلى أن لجنة الأزمات قد تقر قرار عودة الحظر الجزئي حال تطلب الأمر هذه الخطوة، قائلا: « ننتظر خلال الساعات القليلة قرار من التنمية المحلية بشأن مواعيد غلق المقاهي والمطاعم والورش الحرفية، وقرار آخر من وزير السياحة بشأن مواعيد إغلاق المطاعم البازارات السياحية».

 

وأكد المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن منحة العمالة غير المنتظمة مستمرة لنهاية العام، حيث ستعلن الحكومة عن مواعد صرف الدفعات الثلاثة المقبلة خلال الأسبوع المقبل، قائلا: «اكتشفنا أسماء مكررة وأشخاص متوفين وأطفال خلال فحص المتقدمين للحصول على المنحة»، مشيرا إلى أن  2.5 مليار جنيه إجمالي قيمة منحة العمالة غير المنتظمة، استفاد منها 1.6 مليون شخص.

 

وأشار نادر سعد إلى أنه من المتوقع أن يستفيد 2 مليون شخص من منحة العمالة غير المنتظمة خلال الفترة المقبلة ، لافتا الى أن  رئيس الوزراء أعرب عن فخره بامتلاك مصر مركز قيادة الدولة الاستراتيجي في العاصمة الإدارية.

 

وشدد “سعد”، على أن الحكومة تلقت 2.3 مليون طلب تصالح في مخالفات البناء، قائلا: «المواطن شعر أن قانون التصالح في صالحه، والتسهيلات التي قدمها الرئيس السيسي شجع كثيرين على التقدم للتصالح، لا يوجد أي حديث عن مهلة جديدة، و30 نوفمبر آخر موعد».

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق