Ultimate magazine theme for WordPress.
آخر الأخبار
محافظ الدقهلية يؤكد التعديات على الاراضى الزراعية يمثل إهدارا للثروة القومية للدولة  بفارق كبير. ."أحمد نوتردام" يتصدر شباك تذاكر السينما في أول أيام عيد الفطر إزالة ٦٢ الف حالة تعدى على نهر النيل تحت مظلة "حملة إنقاذ النيل" في "لايف" على انستجرام.. سارة عبد الرحمن تحاور مخرج "لعبة نيوتن" نائبة محافظ الشرقية تتابع سير إنتظام العمل بمنظومة التراخيص والإشتراطات البنائية بحي أول الزقازيق محافظ الشرقية يشدد على تكثيف متابعة تطبيق الإجراءات الإحترازية ومواعيد الغلق للوقاية من فيروس كورونا قبل وخلال عيد الفطر... صحة الشرقية تُكرم الممرضة المثالية وأعضاء هيئة التمريض المتميزين بكل مستشفى وإدارة صحية بنطاق المحافظة محافظ الشرقية يستقبل أسقف ميت غمر وبلاد الشرقية والوفد الكنسي المرافق له لتقديم التهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك ضبط 121 مخالفة تموينية متنوعة خلال الحملات الرقابية بمركز بني مزار بالمنيا محافظ الفيوم يوجه بالدفع بسيارات مياه اضافية بالمناطق التي تعاني من ضعف ضغط المياه

ما بين إبراهيم الأبيض الحقيقي و الدرامي

0

سنه ٢٠٠٩ رفعت اسره ” ابراهيم الابيض” قضيه علي صناع فيلم بيحمل اسم اخوهم المتوفي عموما و علي مؤلف الفيلم عباس ابو الحسن تحديدا متهمينه بتشويه سمعه اخوهم الراحل .

ابراهيم اللي اخوه طارق لم ينفي انه كان ليه سجل اجرامي و اتسجن كذا مره قال ان ابراهيم اخطأ في فتره في حياته و فعلا سلك سلوك اجرامي و ده بسبب حبه الشديد لبنت تاجر مخدرات كانت السبب في انه ينجر للعالم ده . لكن ظروف حياتهم و هم اطفال ما كانتش كده و ابراهيم ما كانش زي ما الفيلم قدمه . حتي وفاته كانت طبيعيه في بيت ابوهم القديم . مات فيه ابراهيم موته هاديه تناسب بيت لاسره متوسطه طلع منه مهندس و دكتوره اخواته عادي . الانسان الطبيعي ممكن ياخد اختيارات غلط في حياته لكن اساس التربيه كان سليم بدليل ان ابراهيم عرف في مرحله في حياته ان تصرفاته ده غلط فا تاب و رجع عن اخطاؤه و عاش بهدوء لغايه وفاته .

قصه ابراهيم الابيض زي ما حكاها اخوه في الواقع ينفع تتعمل فيلم و يطلع منها شغل حلو قوي . العاطفه اللي خلت واحد يغض البصر عن الغلط و يسيب كل حاجه وراه و يرمي نفسه في تجاره المخدرات لمجرد انه حب واحده . علي الرغم من كده فاي حد شاف فيلم ابراهيم الابيض هيعرف ان التشابه بين القصتين في الاسم فقط ! و ان الفيلم ما كانش بيدور حوالين الصح و الغلط و لا رحله صعود و سقوط ابراهيم الابيض ….. و ان عباس ابو الحسن كتب عظمه !

ابراهيم ما يخافش غير من الغشيم …الغشيم يعني يا هيموتك يا هيزنقك تقتله !

قصه الفيلم متقسمه علي اربعه …

صحيح القسمه مش الظبط لكن التقسيمه ده خلت كل واحد من الاربعه بطل حكايه من وجهه نظره الشخصيه !

علي الرغم ان العمل متقدم بطريقه سرد واحده و احيانا الراوي فيها كان ” عشري ” الا ان كل شخصيه كانت بتاخد مساحتها عشان تظهر اللي جواها … بكلام بافعال بنظرات …..

علي الرغم ان الفيلم حكايه عن اربعه …. لكن كان ليه ابطال تانيين ما اتكلموش …. لكنهم كان ليهم الفضل مع الحكايه في نجاح الفيلم ده

حد ليه شوق في حاجه ؟

بتدور احداث الفيلم حوالين ابراهيم اللي حياته من طفولته كلها جري و هروب و تنطيط . مش شقاوه اد ما انه طلع لقي نفسه فريسه .

ربنا كرم الانسان بالعقل . لكن للاسف في قطاع من الناس بيطلع يلاقي نفسه مجبر انه يستخدم عقله علي اضيق نطاق . في الحاله ده بيتساوي مع الحيوان في سلوكياته ! بتتقلب حياته كلها لغريزه بقاء. امتي يجيري؟ امتي يستخدم المتاح عشان يهاجم و يدافع عن نفسه ؟ الاكل و الشرب و العلاقه الحميمه كلها بتبقي من غير وازع اخلاقي . المبادئ بتبقي بدائيه جدا بتدور في فلك الحمايه الغريزيه لنفسه او للقطيع !

العالم اللي بتحكمه غريزه البقاء ده هو خلفيه حياه ابراهيم …. اللي مضطر مره يجري و مره يهجم و مره يسايس و يفقد اعصابه لو لقي حد تاني اخد حاجه تخصه ! ابراهيم اقرب لطبيعه الذئاب اللي بيميل لحمايه اللي معاه و الهجوم علي اي تهديد بحيث انه يجنبهم للمواجهه . كأي ذئب بيحترم نفسه ليه حب واحد و شريكه واحده في حياته .

الذئب في الحقيقه لما بيخسر شريكه حياته بيكون عدواني و بيتصرف تصرفات انتحاريه ….. لغايه ما يوصل للي عايزه و يموت فعلا

ايه اللي ما بيحلمش كا بيتكلمش ….. امال جايبني هنا ليه ؟

هل حوريه شخصيه رمزيه ؟

الحقيقه هو انا ممكن اطلع المحنك الصغير من جوايا و اقول ان حوريه بترمز للرغبه خصوصا ان ظهررها دايما مرتبط باللون الاحمر اللي بيتوهج في وجود ابراهيم و بيقلب اسود في وجود عبد الملك زرزور .

الحقيقه انك تقدر تشوف حوريه بالصوره اللي انت عايزها. حلم…. رغبه…..بنت حلوه و خلاص ! لكن في نفس اللحظه مش هتقدر تعلق بغير ان حوريه تعتبر المحرك الرئيسي لكن احداث و شخصيات الفيلم….الجميل بقي ان المحرك ده…. السيناريو جعل ليه محرك !

و ان عذابي هو العذاب الاليم …… صدق الله العظيم

الحاكم …. المالك…. الجبروت …. السلطان ….

هل تقدر تسجنه ؟

الحقيقه ان واحده من اعظم رمزيات الفيلم ده هو ظهرر عبد المالك في مشهد السجين في كل لقطه بيبص فيها علي حوريه قبل ما يتجوزها ! الراجل اللي باشاره منه بموت واحد او يسيبه حي ! اللي من جبروته بيشير لنفسه ان عذابه عذاب اليم في ايه ربنا خاصص بيها نفسه ! الراجل ده كان مسجون في حب حوريه ! ايده طايله كل حاجه و كل حد الا هي !

مش نصيبك يا ابراهيم عمرها ما كانت لك !

هل الخوف ممكن يكون دافع للخيانه ؟

عشري من اول مشهد ليه و هو بينصح ابراهيم مالوش دعوه بالزرازير ! و ان عبد المالك و عياله مش بيعلموا و لا بيربوا لا …..دول بينزلوا يقفوا عشان يشوفوا السر الالهي و هو بيطلع !

نفس عشري ده صدق ان عبد المالك عايز يربي ابراهيم بس ! انه مش هيقتله ! قرصه ودن و ياخده علي حجره ! وصول عشري لتصديق اسطوره عبد الملك المتسامح جت من رعبه من انه يتكشف قدام صاحب عمره و يعرف انه خانه في اعز ما يملك !

خوفه ما كانش ان ابراهيم يقتله او يأذيه ! كل خوفه كان ان ابراهيم يشوف حقيقته بس المره ده ما يقبلهاش ! ابراهيم قابله بضعفه و ادمانه و دماغه اللي دايما بتلبسهم في الحيط . لكن الضعف المره ده اذاه اكبر علي ابراهيم و بالتالي احتماليه انه ما يقبلوش اكبر !

لان ضعفه المره ده كان خيانه واضحه و صريحه !

انت خونت ابراهيم !

تخيل واحد بدأ حياته بمخرج تحت التمرين في فيلم ” النوم في العسل ” و بعدها كان مساعد مخرج في فيلم ” اضحك الصوره تطلع حلوه ”

واحد اول عمل ليه كا مخرج كان واحده من افضل قصص يوسف ادريس اللي قدمه باسم ” لي لي ”

متوقع مسيرته الاخراجيه هتبقي عامله ازاي ؟

مروان حامد واحد مخرج متمكن من ادواته مهووس بالتفاصيل اللي بتخلي اي عمل يخرج من تحت ايده مافيهوش غلطه ! تخيل شاب في اول حياته يقف تحت ايده عادل امام و يسرا و نور الشريف و خالد صالح و خالد الصاوي في عماره يعقوبيان ! و يطلع الفيلم متناغم و محكم !

ما اقدرش اتخيل مروان غير قارئ نهم . في ثقافه ادبيه ظاهره في اعماله الاخراجيه . دايما الشخصيات اللي بيقدمها لازم يكون ليها دوافع متعدده الابعاد . عارف ازاي يخليك تخرج من السينما و الفيلم بكل تفاصيله شاغل تفكيرك . موسيقي و تصوير و كادرات و ديكور …. فقط مروان حامد قادر علي اداره العوامل ده و عصرها لصالح العمل اللي بيقدمه عشان يطلع عمل متكامل يعيش معاك !

اسد بيحكم مملكه روحه في بنته اللي ماجابش غيرها

الموسيقي التصويريه كانت من ابداع هشام نزيه !

الحقيقه المتابع للصفحه ممكن يلاقي اسم هشام نزيه موجود اكتر من اسمي عادي ! موسيقي هشام هي واحده من انجح ادوات مروان حامد في اعمالهم المشتركه زي الفيل الازرق و تراب الماس و الاصليين . نزيه شارك السقا في نجاح افلامه زي ” عن العشق و الهوي و تيتو ” .

في ابراهيم الابيض هتلاحظ لمحه صوفيه ظاهره في الموسيقي التصويريه . كانت مناسبه لحدوته الفيلم و احداثه و اخد راحته في حكايه المعلم فارس و كان البطل معاه بالموسيقي المصاحبه للمشهد اللي كان من افضل مشاهد الفيلم تنفيذا .

اللمحه ده توغلت في نيران صديقه و السبع وصايا و العهد و عالم الفانتازيا و الاساطير بتاع محمد امين راضي . الجميل انك كا متلقي ممكن ما يعجبكش العمل اساسا بس هتفضل الموسيقي معلمه معاك !

سامح سليم كان مدير تصوير ابراهيم الابيض اللي تقدر تقول بضمير مرتاح انه قاد فريق تصوير لتقديم متعه بصريه حقيقه .

سامح كان مدير تصوير اعمال زي ” عماره يعقوبيان، تيمور و شفقيه ، تيتو، فول الصين العظيم ، مافيا” و غيرهم من تجارب علي اختلافها كانت مميزه فعلا.

باشمهندس انسي ابو سيف

وقت نزول فيلم ابراهيم الابيض كان في مقالات ان مهندس الديكور بني عشش كامله عشان يدي ايحاء بالتصوير في منطقه الفيلم لانه كان صعب نوعا تصوير الفيلم كله فيها . قطعا في مشاهد اتصورت عند سور مجري العيون و القلعه لكن الباقي كان تصميم و تنفيذ الباشمهندس انسي و فريق العمل اللي معاه في استيوهات اتبنت بالكامل .

الباشمهندس انسي كان مدير تصوير اعمال في حجم ” سرقات صيفيه ، طالع للنخل ، يوم حلو و يوم مر ذ الحرافيش …..و اعمال تانيه كتير شارك فيها كا منسق مناظر و مشرف عام ….. انتهاءا بالكنز ١،٢ ”

السيناريو….

و هنا لنا وقفه !

القصه و السيناريو للممثل عباس ابو الحسن . عباس مشهور بشخصيه الجزار اللي قدمها في فيلم مافيا قدم بعدها اعمال تانيه في الحقيقه ما فيهاش اي اداء استثنائي اللهم دور ظابط امن الدوله في عماره يعقوبيان و اللي شاف اي لقاءات ل عباس هيحس ان تميزه في الدور مالوش علاقه بقدرات تمثيليه اد ما هو حاجه شخصيه ! شخصيه مهيبه كده تحس ان المذيع لو قال كلمه مش علي هواه هيقوم يلزقه كف يسففه طقم سنانه !

طيب عباس قدم ٣ اعمال مكتوبه اشهرهم هو ابراهيم الابيض اللي مخلي عندي تساؤل ملح ….

هل دي قدراته الكتابيه في العادي و الا ده العمل المبهر اللي مش هيتكرر تاني ؟ و لو ده العادي بتاعه ليه ما بيقدمش اعمال تانيه زيه ؟!

في الحقيقه ان شخصيات ابراهيم الابيض كلها متعدده الابعاد …. في خطوط دراميه في تغيرات نفسيه في تحولات للشخصيات مدروسه و مبنيه علي اسس و وقائع قدمها بمنتهي البراعه !

الحقيقه برضه ان الشاهد علي ان ده اسلوب عباس العادي كا كاتب سيناريو هو الفيلم القصير ” كحك الثوره ” اللي كان واحد من افلام ” ١٨ يوم ” و اللي قام ببطولته احمد حلمي . الفيلم اللي كان بيدور في مكان واحد من شخص واحد بتشوف في دقايق الفيلم شخصيته و دوافعه و تغير احاسيسه ! بيظهر عكس ما بيبطن و بيفضل خوفه مسيطر عليه لغايه ما بتيجي لحظه الشجاعه علي الارجح بتكون نهايه حياته لانها اتبنت علي قناعه غلط !

الحقيقه ان عباس كتب عظمه بكل ما تعني الكلمه من معاني و اتمني اشوف سيناريوهات كتيره لعباس ابو الحسن فعلا !

في النهايه احب اقول ان في بعض الناس بيحطوا ابراهيم الابيض في نفس سله الالماني و عبده موته و القشاش ! و ده الحقيقه فكرت في كذا مصطلح يليق بالنظره ده يعني علي الرغم ان دي اعمال فنيه و حريه الرأي فيها طبيعيه و مطلوبه الا ان في نوع من الاراء تقدر تقول عليه ” الحاد فني ” او ” عمي نفسي ” او تسميه احمد علي اسم جدو ….. المهم انه لو شايف ان ابراهيم الابيض فيلم بلطجيه فا انت محتاج تشوفه تاني !

الفيلم ده كان الادوار الثانويه فيه ل ناس في حجم ” سيد رجب ، محمد ممدوح ، نضال الشافعي ” اللي هو تبذير اوفر الصراحه !

ادي افضل جايزه تمثيله ل عمرو واكد ، احمد السقا ، هند صبري ، المعلم محمود عبد العزيز . افضل مونتاج و اخراج و موسيقي تصويريه و تصوير و سيناريو .

من الاخر انا هدي الفيلم ده جايزه افضل فيلم سينمائي مصري خلال العشرين سنه اللي فاتوا ….. جدعنه مني كده

فيلم ابراهيم الابيض فات عليه اكتر من عشر سنين انتاج ٢٠٠٩ .

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق