Ultimate magazine theme for WordPress.

كمامات الغلابة خطر داهم

0

  كتب / حسين أبوشنب السبيلي

أثناء ركوبي المواصلات يوميًا ، أجد أناس من الفقراء والغلابة ، بجواري في المواصلات ، وعند الدخول على كمين أو عسكري مرور .. ينبه السائق على الركاب بإرتداء الكمامات .. منعًا للغرامات ، فوجدتهم يخرجون من جيوبهم كمامات متسخة متهالكة ، يعني ملبوسة أكثر من عشرة أيام على الأقل ، فحاولت إيضاح لهم كم الضرر والخطورة من تكرار لبس نفس الكمامات لمدة تصل لعشرة أيام ، فقالوا في نفس واحد .. هنعمل إيه بس في وقف الحال وضيق الرزق ، هنشتري كمامات يوميًا ولا نأكل العيال عيش بدل من نشحت ، وخاصة في ظل غلاء الكمامات وعدم توافرها عندنا ، وبعدين هى موتة ولا أكثر .. اللي ربنا كاتبه هيكون ..

هكذا كان قولهم وكلامهم المؤلم .. الذي أوجعني كثيرًا .. من كثرة اليأس والإحباط لدى هولاء ..

أين رجال الأعمال أين الجمعيات الخيرية، أين أهل الخير ، أين بتوع الإنتخابات من محبي التصوير مع الكراتين و شنط الطعام .. تعالوا وزعوا كمامات ومفيش مانع تتصور المهم صحة الناس ، فالموقف عصيب والضرر بيعم وهيصيب الكل .. حفظنا الله من كل وباء وسوء ..

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق