Ultimate magazine theme for WordPress.

قصر البارون تحفة معمارية نادرة

0

  بقلم/ سارة عبدالمنعم

كاتبة وباحثة فى الآثار المصرية القديمة وعضو ومشرف بفريق حراس الحضارة للوعى الأثرى بفرع كفرالشيخ وعضو بجريدة جورناليدة نيوز.

بسم الله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله سيدنا ومولانا محمد وعلى آله وصحبه الكرام البررة وبعد…

قصر البارون هو أحد قصور مصر الأثرية ذات الطراز المعمارى الخاص قام بتشييده المليونير البلچيكى “البارون إدوارد إمبان” الذى جاء من الهند إلى مصر فى نهاية القرن التاسع عشر بعد وقت قليل من إفتتاح قناة السويس فبدأ فى إقامة مشروع سكنى جديد فى صحراء القاهرة تحت إسم “هليوبوليس” وقرر إنشاء قصر خاص به على طراز العمارة الهندوسية الأوروبية للمعمارى الفرنسى “ألكسندر مارسيل” وبدأ بناء القصر فى عام ١٩٠٦ ميلاديا وتم إفتتاحه فى عام ١٩١١ ميلاديا ومنذ الخمسينات ومع تناقل ملكية القصر بدأ القصر يتعرض للإهمال حتى قامت الحكومة المصرية بشرائه عام ٢٠٠٥ ميلاديا لقيمته الأثرية والمعمارية وبدأت وزارة الآثار المصرية أعمال ترميمه فى عام ٢٠١٧ ميلاديا وتم إفتتاحه عام ٢٠٢٠ ميلاديا ويقع القصر حالياً فى قلب منطقة مصر الجديدة بالقاهرة.

تصميم القصر:
يقع القصر على مساحة ١٢.٥ ألف متر وتصميمه الخارجى على طراز المعابد الهندوسية القديمة وتصميمه الداخلى من فنون عصر النهضة الأوروبية بطريقة تجعل الشمس لا تغيب عن حجراته وردهاته أبدا.
والمساحة الداخلية للقصر صغيرة نسبياً حيث يتكون من سبع حجرات موزعة على طابقين.
الطابق الأول: يضم صالة كبيرة وثلاث غرف إحداها للضيافة وأخرى للمائدة وأخرى خصصت للعب البلياردو.
وعن طريق السلم الرخامى المزين بدرابزين محلى بتماثيل هندية صغيرة دقيقة الصنع يصعد إلى الطابق الثانى ويتكون من صالة كبيرة وأربع غرف نوم واسعة وأرضيتها من الباركيه ولكل منها حمامها الخاص ذو بلاطات من الفسيفساء ذات الألوان الزرقاء والبرتقالية والحمراء فى تشكيلات لونية متناسقة ولكل غرفة شرفة خاصة بها.

سطح القصر “البانوراما” أستخدم فى بعض الحفلات التى يقيمها “البارون” وكان مكانه المفضل لتناول الشاى وقت الغروب وجدران السطح عليها رسوم نباتية وحيوانية وكائنات خرافية ويصعد إليه بواسطة سلم مصنوع من خشب الورد الفاخر.

خصص السرداب للمطابخ وأماكن إنتظار السيارات وحجرات الخدم والمغاسل الرخامية ويتصل بقاعة المائدة عن طريق مصعد مصنوع من خشب الجوز.

يوجد بالجانب الأيسر لقصر البارون برج كبير كان يدور على قاعدتين متحركة دورة كاملة كل ساعة ليتيح للجالس مشاهدة ما حوله من جميع الإتجاهات ويتألف من أربع طوابق يربطهم سلم حلزونى جوانبه الخشبية من الرخام وعلى درابزين السلم نقوش من الصفائح البرونزية مزينة بتماثيل هندية دقيقة النحت وحول القصر يوجد حديقة بها زهور ونباتات وأسفل القصر نفق يصل بينه وبين “كنيسة البازيليك”.

يضم القصر مجموعة من التماثيل والتحف النادرة المصنوعة بدقة من معادن نفيسة منها ما جلبه “البارون” من الهند مثل: تماثيل بوذا والتنين الأسطورى ومنها أوروبى الطراز المصنوع من الرخام الأبيض ذو ملامح يونانية ورومانية بالإضافة إلى تماثيل لراقصات يؤدين حركات تشبه حركات راقصات الباليه ويوجد داخل القصر ساعة أثرية قديمة توضح الوقت بالدقائق والساعات والأيام والشهور والسنين مع توضيح تغييرات أوجه القمر ودرجات الحرارة.

أستخدم فى بناء القصر المرمر والرخام الإيطالى والزجاج البلچيكى البلورى الذى يمكن من بالداخل رؤية كل ما بالخارج ويتصدر مدخله تماثيل الفيلة حيث ينتشر العاج داخل وخارج القصر وترتفع النوافذ المصنوعة على الطراز العربى وتنخفض مع تماثيل هندية بوذية وعلى شرفات أبواب القصر زخارف إغريقية دقيقة الصنع.

يقع مدخل القصر الرئيسى على الطريق المؤدى إلى مطار القاهرة الدولى فى حى مصر الجديدة ويحيط به أربع شوارع من إتجاهاته الأربعة وهى (العروبة وابن بطوطة وابن جبير وحسن صادق) ويمكن الوصول إلى القصر بإستخدام المواصلات العامة أو السيارات الخاصة أو مترو الأنفاق والخروج من “محطة كلية البنات” والمشى لعدة دقائق حتى الوصول إلى القصر وتبدأ مواعيد زيارة قصر البارون من الساعة ٩ صباحاً وحتى ٤ عصراً.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق