Ultimate magazine theme for WordPress.

قصة ليها العجب..السينما مليانة حكاوي

0

 

السينما فعلا مليانة حكاوي.. حكاوي كتير قوي .. بس للأسف اللي بيظهر فيها على السطح بس.. من القصص اللي مش على السطح.. قصة أمينة ذهني.. ست ظهرت على شاشة السينما مدة لا تزيد عن 5 دقائق .. بس حياتها تتعمل فيلم يكسر الدنيا.

ركز معايا .. أمينة دي من الشرقية.. اتجوزت موظف بسيط وجم عاشوا في حي باب الشعرية.. خلفت منه بنت وحيدة.. هوب الراجل يجيله سرطان.. وتبقى أمينة هي اللي بتربي البنت.. الناس تعرض عليها مساعدتها بفلوس وكانت بترفض تماما.. توقف تبيع خضار .. فاكهة اي حاجة وخلاص.. نجيب الريحاني كان ساكن قريب منها.. وبيعدي عليها .. فـ عرض يساعدها اكتر من مرة لكن رفضت كل أشكال المساعدة.

المهم .. البت كبرت وجوزتها.. البت تولد تموت.. وجوزها يطلع نطع يسيب الطفلة المولودة لجدتها ويهرب.. تعيد أمينة ذهني الكرة من تاني.. بدل ما تربي بنتها.. تربي حفيدتها.. الريحاني فكر في فكرة انه يساعدها بيها.. قالك انا ليه مخليهاش تمثل.. واديها فلوس واقولها الفلوس دي تمن شغلك في السيما.. كان كل غرض الريحان يديها الفلوس وقال للمخرج اي حاجة تعملها قدام الكاميرا انا راضي بيها..

المهم يا سيدي .. هي مكانتش بتمثل اصلا.. كانت بترتجل وتضيف وتحذف وتشرب سجاير.. وكان كل اللي في الاستديو ميت عليها من الضحك.. عملت دور ستوتة… حماة سلامة اللي عمله نجيب الريحاني.. المهم خلصت دورها.. والريحاني .. قالها المنتج أعجب بيكي قوي .. وباعتلك الـ 50 جنيه دي .. خد بالك احنا سنة 1937.. يعني دا رقم يشتري فدان ارض.. محمد كمال المصري “شرفنطح”، البطل التاني في الفيلم مكانش بياخد الرقم دا.. هي فرحت قوي بالفلوس .. اول مرة في حياتها تمسك الرقم دا.. عامل زي ما تكون بتشتغل بـ 30 جنيه.. واخدك اشغلك ساعة واديك 200 الف ..
المهم يا سيدي .. الريحاني.. طلع بنفسه وجابلها تاكسي.. وحاسب التاكسي وقاله وصلها العنوان الفلاني.. طلع التاكسي.. وخلص الريحاني تصوير .. وفي الصبح لقى البنت الحفيدة جاية تسأل على ستها اللي مجاتش من امبارح.. فضل الريحاني كعب داير على المستشفيات .. أقسام البوليس.. ملهاش اي أثر خالص.. مظهرتش بمعني مظرتش.. وفضل الريحاني يعتني بالبنت.. وهتلاقي بعض المواقع بتقول ان الريحاني اسلم علشان يراعي البنت.. ودا مش صحيح الريحاني عاش ومات مسيحي..

المهم يا سيدي .. بعد عشر سنين ولا حاجة.. يتقبض على سواق التاكسي . بتهمة القتل برضه.. فيعترف ان دي مش اول جريمة قتل لأنه قتل ست كبيرة كان الاستاذ الريحاني طلب منه توصيلها، وانه خدها الصحرا وضربها على دماغها ورماها تاكلها الديابة… وعملت كدا ليه؟ ، قالك كانت فرحانة وبتعد في الـ 50 جنيه كل شوية.. الفلوس لمعت في عيني.. فقتلتها علشانهم.

وبكدا تبقى أمينة ذهني ماتت عشان اول واخر قبض تاخده من السينما. ..

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق