Ultimate magazine theme for WordPress.

في خطابه لرئيس الاتحاد.. الأمين العام للمحامين العرب: نقف بجواركم في دعم كل ما هو شرعي.. ويؤكد: نترقب أعمال المكتب الدائم بشرم الشيخ

0
جورناليدة  : محمد فتحي المرواني 
أشاد الأمين العام لاتحاد المحامين العرب، ناصر الكريوين، بكلمة نقيب المحامين رئيس اتحاد المحامين العرب الأستاذ رجائي عطية، خلال البث المباشر يوم 17 نوفمبر 2020، بشأن اتحاد المحامين العرب.
وقال «الكريوين»: «إن ما تفضلتم به رداً على المهاترات والأفعال المشينة والتصرفات المرفوضة شكلاً وموضوعاً من قبل بعض منتسبي اتحاد المحامين العرب؛ ممن أعمتهم مصالحهم الشخصية عن رؤية الواجب والحق الذي يفرضه ميثاق الاتحاد والعمل النقابي المعتبر، والذي لا بد وأن يتكئ على ثوابت مهنية رصينة ويعتد بها، ليقع من صدورنا وصدوركم وصدور كل المخلصين من منتسبي هذه المهنة موقع الإجلال والتقدير والاحترام».
ونص خطاب الكريوين ، لنقيب المحامين رئيس اتحاد المحامين العرب ، رجائي عطية، أتقدم إليكم بتحية الحق والعروبة، تحية السلم والسلام، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته…
وبعد،،،
فإن ما تفضلتم به في مؤتمركم الصحفي المنعقد بمقر نقابة المحامين في يوم الثلاثاء الموافق 17 نوفمبر 2020 م، رداً على المهاترات والأفعال المشينة والتصرفات المرفوضة شكلاً وموضوعاً من قبل بعض منتسبي اتحاد المحامين العرب؛ ممن أعمتهم مصالحهم الشخصية عن رؤية الواجب والحق الذي يفرضه ميثاق الاتحاد والعمل النقابي المعتبر، والذي لا بد وأن يتكئ على ثوابت مهنية رصينة ويعتد بها، ليقع من صدورنا وصدوركم وصدور كل المخلصين من منتسبي هذه المهنة موقع الإجلال والتقدير والاحترام.
فلقد كشفتم ببصيرتكم المعهودة، وحكمتكم الرشيدة ما يحاك بليل من أجل زعزعة الاستقرار في الاتحاد، والعدوان على مكانة جمهورية مصر العربية المرموقة باعتبارها دولة المقر؛ حيث كشفتم – وبحق – كافة الدعاوى الباطلة، والشعارات الجوفاء، والتي ننضم إليكم في رفضها، ونقف بجواركم في دعم كل ما هو شرعي ومعتبر، سواء على مستوى سد النقص في الأماكن الشاغرة، أو التصويت على كافة ما يتعلق بالاتحاد وشؤونه الداخلية وفق النظم واللوائح المعمول بها.
وأخيرًا، فإننا إذ نجدد شكرنا الجزيل، وتثميننا الكامل لهذا الموقف الشجاع، وتلك الوقفة التي ليست بجديدة على مسيرتكم المهنية الحافلة بالإنجازات، لنؤكد على أننا نرتقب بكل اهتمام أعمال المكتب الدائم المقرر انعقاده في الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر المقبل بمدينة شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية، وذلك لمناقشة كافة الأمور العالقة، والتوافق حول القضايا العربية محل الاهتمام المشترك، وتناول كافة ما هو مطروح على جدول الأعمال بمشيئة الله تعالى.
قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق