Ultimate magazine theme for WordPress.

عمرو سلامة يوجه رسالة لمحمد دياب.. يستعيد فيها الذكريات

0

كتبت: ميرفت أشرف 

نشر المخرج عمرو سلامة على صفحته الرسمية على موقع تبادل الصور والفيديوهات “انستجرام” صورة بصحبة المخرج والكاتب محمد دياب مستعيدًا معه الذكريات قائلاً: من خمستاشر سنة وأنا بحاول أبدأ كمخرج كنت كل شوية أتكلم مع حد، يقول لي إنت بتفكرني بكاتب جديد إسمه محمد دياب، وهو الناس بتقوله “بتفكرني بمخرج جديد إسمه عمرو سلامة”.

فقولنا نتكلم في التليفون، إتكلمنا، أول مكالمة قولتله “أنا مخرج جديد ونفسي أعمل ما وراء الطبيعة” قال لي إنه من أشد محبيها، وده كان أول عامل مشترك ما بينا سبب بدء الصداقة ديه.

وبسبب حاجات كثير في ناس كثير بتتلخبط بينا، وده مجننا إحنا الإثنين، في ناس تقولي بحب فيلم ٦٧٨ وناس تقابله وتنتقده على شيخ چاسكون.

مافيش فيلم ليه ماكنتش معاه في التحضير وأوضة المونتاچ، ونفس الكلام هو بيعمله في أفلامي.

إتعلمنا إحنا الإثنين درس زمان “علشان إثنين منافسين يفضلوا أصحاب لازم يقدروا يسامحوا نجاح بعض”، وأنا سامحته على فيلم الجزيرة اللي كتبه اللي كسر الدنيا وأصبح أيقونة وفيلمه اللي راح مهرجان كان، وسامحته على روعة فيلمه الجديد “أميرة” اللي شوفته في المونتاج، ومسامحه إنه دلوقتي بيخرج مسلسل أمريكاني ضخم من إنتاج مارڤل وديزني 🙂 هو يمكن مش محتاج يسامح نجاحي لإنه طول عمره سابقني، ولإنه أصلا صاحب فضل وسبب جوهري وراء حاجات كثير كويسة حصلتلي في حياتي المهنية أو الشخصية.

مشتغلناش مع بعض ولا مرة إلا في مسلسل طايع، وكانت تجربتنا سوا في غاية التوافق والجمال مع خوفي قبلها الرهيب إن الشغل سوا ممكن يأثر على صداقتنا لكن بالعكس قوتها.

الأجمل من ده كله إن مع إختلافنا في آراء فنية أو فلسفية، عارفين نتجاوزها بسلاسة ومهما إتجننا على بعض في نقاش ساخن، بنرجع نهرج وعمرنا ما إتخانقنا، وده سببه في المجمل إن صداقتنا أقيم من أي فن أو فكرة.

بدون أي شعارات، محمد دياب من الناس اللي أقنعتني في الحياة إن الأخ مش لازم يكون الشخص اللي أبوك وأمك خلفوه، بل الشخص اللي بيحبك بجد.

يذكر أن آخر أعمال سلامة مسلسل “ما وراء الطبيعة” من رواية الكاتب الكبير الدكتور أحمد خالد توفيق، بطولة أحمد أمين في دور “الدكتور رفعت اسماعيل”، ورزان جمّال في دور “ماجي ماكيلوب”، وآية سماحة في دور “هويدا” خطيبة “رفعت” السابقة، وسما إبراهيم في دور “رئيفة” شقيقة “رفعت إسماعيل”.

يعرض مسلسل “ما وراء الطبيعة” الآن على منصة نتفليكس مترجماً إلى أكثر من 32 لغة في 190 دولة حول العالم. كما سيتم توفير الدبلجة إلى أكثر من 9 لغات من بينها اللغة الإنجليزية، الإسبانية، الفرنسية، التركية والألمانية وغيرها. وسيكون أول مسلسل أصلي مصري متوفر بالوصف الصوتي باللغة العربية لضعاف البصر والمكفوفين، والوصف النصي باللغة العربية لضعاف السمع.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق