Ultimate magazine theme for WordPress.

ضياء داود في الانتخابات

0

قضت المحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة، الاثنين، بقبول الطعن المقام من النائب البرلماني ضياء الدين داود، على حكم استبعاده من خوض انتخابات مجلس النواب المقبلة.

 

وقالت المحكمة، إن الثابت من الأوراق أن الطاعن تقدم بإقرار الذمة الماليه الخاص به من لجنة طلبات الترشح، وحرر الإقرار على النموذج المعد لذلك، بتاريخ 17 سبتمبر 2020 ووقع عليه من الطاعن، كما أنه قدم إقرار الذمة المالية الخاص بزوجته والموقع عليه من الزوجه هبه السيد عبدالجليل محمد، وأرفقه ضمن أوراق ترشحه في انتخابات مجلس النواب عام 2020، وقامت اللجنة المذكورة باستلام الإقرارين المذكورين، وجاء إقرار الذمة المالية للطاعن ممهورا بتوقيعه، كما جاء إقرار الزوجه ممهورة بتوقيعها في آخره.

وتم التوقيع على إيصال استلام المستندات بالاستلام (حافظة المستندات المقدمة من الطاعن أمام دائرة فحص الطعون بجلسة 30 اكتوبر 2020) من قبل سكرتارية اللجنة بما يفيد استلامه وجاء التقرير المذكور ممهورة بتوقيعه، وتوقيع زوجته على ما تضمنه من بيانات.

وأوضحت المحكمة، أنه وبذلك يكون تقرير الذمة المالية للطاعن وزوجته وأولاده القصر قد جاء مستوفيا شروط صحته وسلامته طبقا لأحكام القانون رقم 62لسنة 1975 بشأن الكسب غير المشروع، حيث إن من المستقر عليه إن الشكل الذي يحرر فيه الإقرار ليس مقصودا في حد ذاته، وإنما المقصود هو استيفاء البيانات اللازمة لصحة الإقرار، وأن يقدم الإقرار مشتملا على البيانات المطلوبة حول الأمة المالية لمحرر الإقرار الخاضع لأحكام هذا القانون، وأن يتم استيفاء كافة التوقيعات المتطلبة لسلامة الإقرار، وصحة نسبته إلى محرره، وليس هناك ما يمنع من أن تقدم الزوجه إقرار الذمة المالية الخاص بها متضمنا عناصر الذمة المالية الخاصة بها إلى جانب الإقرار المقدم من الزوج ضمن مستندات الترشح مادامت الغاية التي استهدفها المشرع من تقديم إقرار الذمة المالية قد تحققت بالفعل.

المحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة، بقبول الطعن المقام من النائب البرلماني ضياء الدين داود على حكم استبعاده من الانتخابات البرلمانية 2020 عن بالدائرة الأولى في دمياط، وقضت بعودته لخوض الانتخابات وإدراج اسمه في كشوف المرشحين.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق