Ultimate magazine theme for WordPress.

شبح قادم مخيف اسمه تجارة البلازما

0

  كتب / حسين أبوشنب السبيلي

ظهرت مؤخرًا أحاديث كثيرة عن (البلازما) وهي سحب عينات دم من متعافي كورونا .. لحقنها في مريض كورونا آخر مازال في فترة العزل والعلاج ، وقد استغل ذلك بعض الناس للتربح منها والإتجار فيها بطريقة بشعة إنعدامت فيها الإنسانية ، قد تظهر خلال الأيام القادمة تحت مسمى مافيا تجارة البلازما ..

والتي من المفروض أن تتدخل الدولة فيها ببرتوكولات تنظم تلك المسألة خلال الفترة القادمة .. ويبدو أن كل واحد مريض موجود في مستشفى العزل الحكومية دلوقتي ، وله سرير وعلاج ورعاية ، وغيره لا يجد مكان ولا علاج وألوف كثيرة بيموتوا بسبب عدم وجود من يغثهم ويساعدهم للتعافي من هذا المرض اللعين ..

يصبح من الواجب عليك أيها المتعافي الإحساس بالمرضى الآخرين وتحب لغيرك الشقاء مثلك .. بالتبرع بالبلازما لهم لإنقاذ حياة قد يكتب له فرصة ثانية في الحياة .. كما سخر الله لك من يأخذ بيديك للشفاء وإطالة عمرك ..

ونقترح أن كل مستشفى حكومية أو خاصة تعمل إقرار لكل مريض قبل دخوله العزل .. إن أراد الله له التعافي يلتزم بالتبرع بالبلازما الخاصة به لعلاج بها غيره من المرضى المحتاجين ، لأننا نعيش حالة من وباء مدمر ، وليس مجرد مرض عادي .. يعني أمن دولة وأمن قومي يشغل العالم كله ..

ومن الجدير بالذكر أن الأزهر الشريف بعد انتشار مافيا بيع المتعافين للبلازما بمبلغ 20 ألف جنيه مصري .. أصدر الأزهر بيانه بتحريم بيعها تحت عنوان بيع دم بلازما كورونا حرام شرعًا ، وسلوك لا ينبغي أن يتعامل به مريض الأمس مع مريض اليوم .. فقد يحتاج أحد من أهلك للبلازما يومًا ما من أي شخص متعافي .. نسأل الله تعالى التعافي والنجاة من هذا الوباء الخبيث ..

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق