Ultimate magazine theme for WordPress.

زيدان لا يعرف إلا النجاح والفوز في حياته

0

  كتبت: ميرفت أشرف

زين الدين يزيد زيدان مواليد 23 من يونيو 1972 في مارسيليا – فرنسا، هو لاعب كرة قدم فرنسي من أصل جزائري.

يُعد زيدان واحد من الأساطير في تاريخ كرة القدم بشهادة العديد من الخبراء، أحرز مع منتخب بلاده كأس العالم وأتبعه بكأس أمم أوروبا ثم كأس القارات، حصل على جائزة أفضل لاعب في العالم 3 مرات، وعلى مستوى الأندية حقق مع نادي ريال مدريد دوري أبطال أوروبا مرة عام 2002 وكأس العالم للأندية 2002 وكأس السوبر الأوروبية.

تم التصويت له كأفضل لاعب في الخمسين سنة الماضية في القارة الأوروبية وقد اختاره بيليه ضمن قائمة أفضل 125 لاعب في مارس 2004.

في يوم 4 يناير عام 2016، أعلن نادي ريال مدريد عن إقالة رافاييل بينيتيز  وتعيين زيدان كمدرب جديد. وكانت أول مباراة تحت إشرافه بعد خمسة أيام من استلامه للمنصب، وقد فاز على ديبورتيفو لاكورونيا بنتيجة 5–0.

واستطاع كمدرب للفريق الملكي تحقيق 9 بطولات في عامين ونصف وأهمها دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات في أعوام 2016 و2017 و2018 والدوري الإسباني 2017

حكاية زيدان مع اليوفنتوس

زيدان كان ساحر كرة القدم، عبر ذلك الجسد كان يمكنه القيام بحركات فنية والقدرة على التقاط الكرة بوضع قدمه في الهواء بإرتفاع لنحو مترين، وقدرته على الدوران حول نفسه.

وأن يضع المدافع وراء ظهره ليتمكن بعدها من لعب التمريرة الحاسمة المناسبة وكذلك قدرته على إنهاء الهجمات علاوة على ذلك امتلاكه الشخصية التي كانت تميزه عن باقي لاعبي الفريق كل ذلك سمح له بأن يكون مهيمًا على المشهد خلال السنوات التي أهداها لكرة القدم.

في حين قال عنه مدير الرياضة السابق لفريق اليوفنتوس” لوتشيانو موجي”

قمت بضم زيدان بعدما رأيته في مباراتين بكأس الأبطال ميلان – بوردو ذهابًا وإيابًا، رأيت أنه ذبح الميلان بمفرده وهكذا كان يجب ضمه فورًا.

عندما ذهب زيدان لليوفنتوس بدأ يدرك ما هي البطولة، وبدأ يدرك أيضًا أنه لاعيب كبير حتى له تصريح شهير في بداية تدريباته مع اليوفنتوس (بعد يوم واحد كنت عايز أمشي لأنهم بيتدربوا تدريبات غير عادية).

والتصريح الثاني:

(بعد أول مباراة لي مع اليوفنتوس أدركت إن كل الكلمات ممحاة إلا كلمة الفوز حتى في التدريبات).

واستكمل موجي رأيت أن باجيو نجم بلا شك في ذلك، لكنه نجم يرغب في اللعب خلف رأس الحربة، لكن في هذا المركز إما أن تسجل أهدافًا رائعة وإذا لم تفعل تنتهي المهمة ويبقى المهاجمين الآخرين متفرجين،هذه الأمور لا أسمح بها في البداية، تحدثت مع باجيو لكن هذه مميزاته، وأخبرته إذا كان يناسبه الرحيل فهناك مهاجمان يقومان بالدور ذاته.

يناسبك اللعب بالفريق كرأس حربة لتسجيل أهدافًا كثيرة جدًا لأنك تمتلك المميزات ورؤيتك للمرمى، لكن إذا لعبت خلف رأسي الحربة لن تمرر أبدا للمهاجمين وتصبح هناك مشكلة.

 بينما قال أسطورة إنتر ومنتخب إيطاليا  “جوزيبي بيرجومي”  

زيدان كما لو كان يلعب بلايستيشن، وفي مواجهات رجل لرجل حينما جاء صنع الفارق كلاعب وسط أو مقدمًا أكثر للأمام أو متأخرًا أكثر إنه لاعب شامل.

في هذا الوقت كانت أهم مباراة في هذا الموسم أياكس أمستردام لأن زيدان قدم فيها واحدة من أعظم الأداءات الفردية له في مسيرته تقريبًا يمكن مقارنتها بنهاياته في عام 2006 حينما لعب أمام البرازيل والبرتغال.

زيدان بدأ من هنا يفرض نفسه على الساحة في العالم كله كلاعيب كبير.

ذكر موجي أنه أتى بيريز إليَّ فنحن صديقان وسألني هل يمكنني استخدام اسم زيدان في إطار حملتي الانتخابية؟

فكرت في الأمر لبرهة وقلت ربما لو أصبحت رئيسًا فلن أكون أنا موجود هنا، لقد أصبح رئيسًا وجدد طلبه بضم زيدان بخصوص المفاوضات التي كانت على مراحل.

لا ننسى أيضًا المثلث الخطير الذي يتكون من ثلاث أضلاع

وهم ديل بييرو ، إنزاجي، زيدان نقدر أن نقول القدرة على التسجيل، المهارة، اللمسة العبقرية لديل بييرو ، وبراعة إنزاجي أمام المرمى والهيمة الكروية لزيدان الذي كان يجمع ويربط كل شيء بالملعب وبالتالي هو فريق لا يمكن توقعه، يمكنه الهجوم والوصول إلى قلب دفاع الخصم وخصوصًا يمتلك حلولاً كثيرة للتسجيل، زيدان وديل بييرو ثنائية من أعظم الثنائيات في كرة القدم.

مباراة البرازيل وهولندا سنة 1994 ماتش مابين المتعة والمتعة الصراع الذي كان يتكرر كل كأس عالم.

حينما لعبت البرازيل أمام فرنسا لم تكن بنفس قوتها، حيث أحرز زيدان هدفين بالرأس وتوجت فرنسا بكأس العالم لأول مرة سنة 1998.

مباراة إيطاليا وفرنسا سنة 2000 زيدان كان أفضل صانع ألعاب في العالم وكان لا بد أن يذهب لريال مدريد.

في يورو 2000 وصل زيدان إلى أعلى مستوى له كلاعب كرة قدم باعترافه الشخصي، كان زيدان في اليورو أشبه بقائد الأوركسترا، مايسترو يصفقون الجمهور له قبل وبعد وأثناء أداء مقطوعته الموسيقية، وقتها كان للمتعة مذاق مختلف تمامًا.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق