Ultimate magazine theme for WordPress.

دكتور بهجت محمود يتحدث عن أعراض التهاب البنكرياس وطرق علاجه .. الجزء الثاني

0

  كتبت : حنان عاطف

تحدثنا في الجزء الأول من موضوع البنكرياس عن ماهيته وأهم وظائفه والإضرابات التي تحدث نتيجة تعرّض خلايا البنكرياس للضرر أيضا تحدثنا عن أنواع التهاب البنكرياس وفي هذة المقاله سوف نعرض لكم الجزء التاني من هذا الموضوع الهام حيث أكد دكتور بهجت محمود اخصائي الجراحة العامه ان أعراض التهاب البنكرياس تتمثل في

1. أعراض التهاب البنكرياس الحاد:

• الإسهال.

• فقدان الشهية.

• الشعور بألم عند لمس منطقة البطن.

• ارتفاع درجة حرارة الجسم لتصِل إلى 38 درجة مئوية أو أكثر.

• اليرقان (Jaundice)، المُتمثل باصفرار الجلد وبياض العينين، وهو من الأعراض الأقل شيوعًا.

• المُعاناة من كثرة التعرق، أو شحوب البشرة، أو فقدان النشاط في بعض الحالات.

• زيادة معدل ضربات القلب، وانتفاخ منطقة البطن، وضيق في التنفس.

• الجفاف، أو انخفاض ضغط الدم، ويحدث ذلك في الحالات الشديدة من التهاب البنكرياس الحاد.

2. أعراض التهاب البنكرياس المزمن:

• ألم بالجزء العلوي من البطن

• فقدان الوزن دون محاولة القيام بذلك

• براز زيتي، وله رائحة سيئة (إسهال دهني)

أفاد دكتور بهجت محمود أنه
يحدث التهاب البنكرياس عندما تُصبح الإنزيمات الهضمية نشيطة أثناء وجودها في البنكرياس؛ مما يُؤدِّي إلى تهيُّج خلايا البنكرياس، وبالتالي التهابه.
ومع تكرُّر نوبات التهاب البنكرياس الحاد، يُمكن أن يَلحق بالبنكرياس الضرر ويَتلَف ويُؤدِّي ذلك إلى التهاب البنكرياس المزمن، إن النسيج النَّدْبي قد يتشكَّل في البنكرياس؛ مما يتسبَّب في تعطُّل وظائفه، يُمكن للبنكرياس الضعيف الأداء أن يُسبِّب مرض السكري ومشاكل في الهضم ، مشيرا ان من الحالات التي يُمكن أن تُؤدِّي إلى الإصابة بالتهاب البنكرياس ما يلي:

• العمليات الجراحية في البطن

• إدمان الكحوليات

• أدوية مُحدَّدة

• التليُّف الكيسي

• حصوات مرارية

• مستويات الكالسيوم العالية في الدم (فرط كالسيوم الدم)، والتي قد تكون ناتجة عن زيادة نشاط الغدد جار الدرقية (فرط الدريقات)

• ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية في الدم (فَرْط ثُلاثِيِّ غليسيريدِ الدَّم)

• عَدوى

• إصابة بالبطن

• السِّمنة

• سرطان البنكرياس

• فحص تصوير الأقنية الصفراوية والبنكرياس بالمنظار الباطني (ERCP) هو إجراء مُتَّبَع في علاج حصى المرارة، والتي قد تُؤدِّي إلى التهاب البنكرياس.

• في بعض الأحيان لا يوجد سبب لالتهاب البنكرياس.
أوضح اخصائي الجراحة العامه ان العوامل التي قد تَزيد من خطر الإصابة بالتهاب البنكرياس ما يلي:

• الإفراط في تناوُل الكحوليات. أظهرت الأبحاث تعرض متعاطي الكحوليات بشكل كبير لخطر متزايد من الإصابة بالتهاب البنكرياس.

• التدخين. المدخنون في المتوسط أكثر عرضة للإصابة بالتهاب البنكرياس المزمن بثلاث مرات مقارنة مع غير المدخنين. الخبر السار هو أن الإقلاع عن التدخين يُقلل خطر الإصابة إلى النصف

• السمنة. أنت أكثر عرضةً للإصابة بالتهاب البنكرياس إذا كنت تُعاني من السمنة.

• التاريخ العائلي للإصابة بالتهاب البنكرياس. هناك اعتراف متزايد بدور الوراثة في التهاب البنكرياس المزمن. إذا عانى أحد أفراد عائلتك من هذه الحالة، يزداد مُعدل إصابتك خاصةً إذا ارتبط الأمر بعوامل الخطر الأخرى.

أشار دكتور بهجت محمود انه يمكن أن يؤدي التهاب البنكرياس إلى مضاعفات خطيرة والتي تتضمن ما يلي:

• التكيسات الكاذبة: يمكن أن يؤدي التهاب البنكرياس الحاد إلى تجمُّع السوائل والحطام في جيوب تكيسية في البنكرياس، ويمكن أن يؤدي تمزق التكيسات الكاذبة الكبيرة إلى مضاعفات مثل النزيف الداخلي والعدوى.

• العدوى : يمكن أن يجعل التهاب البنكرياس الحاد هذا العضو قابلاً للإصابة بالبكتيريا والعدوى، وتتصف عدوى البنكرياس بالخطورة وتتطلب العلاج المكثَّف، مثل الجراحة لإزالة الأنسجة المصابة بالعدوى.

• الفشل الكلوي: يمكن أن يؤدي التهاب البنكرياس الحاد إلى فشل الكلى والذي يمكن علاجه بالغسيل الكلوي إذا كان الفشل الكلوي حادًا ومستمرًا.

• صعوبات التنفس : يمكن أن يؤدي التهاب البنكرياس الحاد إلى تغييرات كيميائية في الجسم والتي تؤثر على وظيفة الرئة مما يسبب انخفاض مستوى الأكسجين في الدم إلى مستويات منخفضة خطيرة.

• داء السكري :يمكن أن يؤدي تلف الخلايا التي تنتج الأنسولين في البنكرياس بسبب التهاب البنكرياس الحاد إلى الداء السكري وهو المرض الذي يؤثر على طريقة استخدام الجسم للسكر في الدم.

• سوء التغذية: يمكن أن يؤدي كلٌّ من التهاب البنكرياس الحاد والمزمن إلى جعل البنكرياس ينتج إنزيمات أقل وهي لازمة لتحليل ومعالجة العناصر الغذائية من الطعام الذي يتناوله الشخص، وهذا يمكن أن يؤدي إلى سوء التغذية والإسهال وفقدان الوزن، بالرغم من تناول الطعام من النوع نفسه أو بالكميات نفسها.

• سرطان البنكرياس: يُعد الالتهاب المستمر الذي يصيب البنكرياس بسبب التهاب البنكرياس المزمن عامل خطر للإصابة بسرطان البنكرياس.
تابع اخصائي الجراحة العامة أن الفحوصات والإجراءات المستخدمة لتشخيص التهاب البنكرياس تتمثل في :

• اختبارات الدم للتحقق من وجود مستويات مرتفعة من إنزيمات البنكرياس.

• اختبارات البراز بالنسبة لالتهاب البنكرياس المزمن لقياس مستويات الدهون التي قد تشير إلى أن الجهاز الهضمي لا يمتص المواد الغذائية بشكل مناسب.

• فحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) للتحقق من وجود حصوات مرارية وتقييم مدى التهاب البنكرياس.

• فحص البطن بالموجات فوق الصوتية للتحقق من وجود حصوات مرارية ومدى الإصابة بالتهاب البنكرياس.

• التنظير بالموجات فوق الصوتية للبحث عن الالتهاب وأي انسدادات في القناة البنكرياسية أو القناة الصفراوية.

• التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للبحث عن اضطرابات المرارة والبنكرياس والقنوات.

وقد يوصي الطبيب باختباراتٍ أخرى على حسب حالتك الخاصة.
أكد دكتور بهجت محمود أن هناك عدة طرق لعلاج التهاب البنكرياس ولكن يتم بالمستشفى تحت اشراف الطبيب وتتمثل الطرق في:

• الصوم
يتوقف المريض عن تناول الطعام لمدة يومين في المستشفى لكي نتيح للبنكرياس فرصة للتعافي. وبمجرد السيطرة على الالتهاب الذي أصاب البنكرياس ، يمكن البدء في تناول السوائل الصافية والأطعمة الخفيفة اللينة، وبمرور الوقت، يمكن العودة إلى نظام الغذائي الطبيعي.

• مسكنات الألم
يسبب التهاب البنكرياس ألمًا حادًا، وسوف يعطيك الطبيب الأدوية التي تساعدك في السيطرة على الألم.

• السوائل الوريدية (IV)
بينما يخصص الجسم الطاقة والسوائل لإصلاح البنكرياس، قد نتعرض للجفاف، ولهذا السبب، يتم اعطاء سوائل إضافية عن طريق وريد الذراع أثناء الجلوس بالمستشفى.

• علاج السبب الأساسي لالتهاب البنكرياس
بمجرد السيطرة على التهاب البنكرياس، يمكن للطبيب معالجة السبب الرئيسي لالتهاب البنكرياس. وسوف يعتمد العلاج على سبب الاصابة بالتهاب البنكرياس، ولكن تشمل الأمثلة على العلاجات ما يلي:

1. اجراءات لإزالة انسدادات القناة الصفراوية
قد يتطلب التهاب البنكرياس الناتج عن ضيق القناة الصفراوية أو انسدادها إجراءات جراحية لفتح هذه القناة أو توسيعها. مثل استخدام منظار القنوات المرارية والبنكرياسية الرجوعي. (ERCP)

2. جراحة المرارة
إذا كانت الحصوات المرارية هي المسببة لالتهاب البنكرياس ، فقد يوصي الطبيب بإجراء جراحة لاستئصال المرارة.

3. جراحة البنكرياس
في بعض الحالات النادرة قد تكون هناك ضرورة لإجراء جراحة لسحب السائل من البنكرياس أو استئصال النسيج المصاب بالمرض.

4. علاج إدمان الكحول
يوصي الطبيب بالدخول في برنامج علاجي لإدمان الكحول، لأن الاستمرار في تناول الكحول قد يفاقم من التهاب البنكرياس ويؤدي إلى مضاعفات خطيرة.
• العلاجات الإضافية لالتهاب البنكرياس المزمن
قد يتطلب التهاب البنكرياس المزمن الخضوع لعلاجات إضافية على حسب حالتك. وقد تشمل العلاجات الأخرى لالتهاب البنكرياس المزمن ما يلي

1. التعامل مع الألم : من الممكن أن يسبب التهاب البنكرياس المزمن ألمًا متواصلاً بالبطن. وقد يوصي الطبيب بتناول أدوية للسيطرة على الألم، وقد يحيلك إلى اختصاصي في علاج الألم.

2. إنزيمات لتحسين الهضم: يمكن أن تساعد مكملات إنزيم البنكرياس الجسم في تفتيت المواد الغذائية في الطعام الذي تتناوله ومعالجتها، وتؤخذ إنزيمات البنكرياس في صورة قرص مع كل وجبة.

3. تغيير نظامك الغذائي: قد يحيلك الطبيب إلى اختصاصي تغذية يستطيع مساعدتك في إعداد نظام غذائي ينطوي على وجبات قليلة الدهون وغنية بالمواد الغذائية.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق