Ultimate magazine theme for WordPress.

حوار خاص لجورناليدة “مشوار مدافع الجونة مع الكورونا”

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

   كتبت: أمنية عادل

وفي حوار خاص لـ موقع «جورناليدة » يتحدث مدافع نادي الجونة ، عن بداياته ومسيرته في الوسط الكروي، و يحدثنا أيضًا عن مشواره مع فيروس كورونا المستجد.

محمد شريف مدافع نادي الجونة بدأ مشواره مع كرة القدم في قطاع ناشئي نادي الأهلي وقرر بعدها أن يخوض تجربة جديدة داخل المستطيل الأخضر ، ليرتدي بعد ذلك قميص دجلة ، ومنه إلى فريق نصر التعدين وانتقل بعد ذلك للإنتاج ومنه إلى الجونة.

لكل منا هدف يسعى له فكان هدف محمد هو اللعب في صفوف ريال مدريد ، أما عن مثله الأعلى هو طارق حامد لاعب نادي الزمالك، أما عالميًا فكان راموس لاعب ريال مدريد.

مباراة الإنتاج الحربي مع المارد الأحمر كانت أصعب مباراة لدى “شريف” ، كانت له المرة الأولى الذي يلعب فيها ضد النادي الأهلي.

واجه “محمد” العديد من الصعوبات، ومن تلك الصعوبات كانت إصابته بالرباط الصليبي ولكن بعد فترة تغلب شريف على نفسه ورجع للمستطيل الأخضر مره أخري.

لم يكن الرباط الصليبي العقبة الأولى في مشوار “محمد” ففي ظل انتشار فيروس كورونا المستجد ، حول العالم أصيب به نجم الجونة ،بعد مخالطته لوالد أحد أصدقائه، وتوجه لعمل الفحوصات الطبية المقررة من وزارة الصحة، رغم أنه لم تظهر عليه أعراض الإصابة بالمرض رغم تأكيد التحاليل لذلك.

وتابع ” محمد ” أنه خضع للعزل الصحي بمعهد المدفعية، ظل تحت رعاية الصحية ممتازة التي قدمها أثناء تواجده في العزل حتى شفاؤه من المرض بجانب الدفعة المعنوية التي تلقاها من العاملين بالمعهد.

وقال إنه تلقى خبر الإصابه بصدمة، ولكن بمسانده عائلته وزملائه في كره القدم ، تمكن محمد أن ينتصر على الفيروس .

فيما أردف أن الفيروس مثله مثل الانفلونزا الموسمية ، ولكن بالإهتمام بمناعة الجسم يسهل بالشفاء من المرض الذي لا يعد جريمة كما يصوره البعض.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق