Ultimate magazine theme for WordPress.

تصاعد الدين المصري مع كورونا

0

  كتب / حسين أبوشنب السبيلي

حاولت مصر خلال الآونة الأخيرة الأقتراض لدعم الأقتصاد ، وتنمية المشروعات العملاقة .. لتسد فجوة البطالة وتنشط التنمية الإقتصادية ، وبالتالي تستطيع مصر سداد جزء من الديون الخارجية تدريجيًا … حتى تنتفض من عبء الدين الثقيل ، وفوائد الجدولة الناتجة من عدم السداد ، ولا تكون تحت ضغط أى دولة بسبب الدين الخارجي ..

ولكن جاءت الريح بما لا تشتهي السفن ، وعما فيروس كورونا المستجد (الجاحد )، الذي لا يرحم صغير ولا كبير ولا غني ولا فقير ، فتوقف الإقتصاد ، وتغيرت كل الخطط الطموحة للسداد وتخفيض فوائد الجدولة البنكية للدين الخارجي ، وزاد الدين خارجي ، وزادت فوائد الجدولة ، وازداد الطين بلة ، ووقعنا في فخ كورونا …

فمن الجدير بالذكر أن مصر صرفت حتى الأن على جائحة كورونا ما يقرب من 150 مليار جنية أو يزيد قليلا في الشهور الأخيرة ، في حين أن إجمالي الدين الخارجي وصل في 2020 إلى 100 مليار دولار و 4 تريليون جنيه مصري دين داخلي (محلي) ، فأصبحنا في قبضة (نادي باريس ) لجدولة الديون ومن ثم ضغوط الدول الكبرى بسبب الدين ، فأصبحنا نستدين لنفق على متطلبات الحياة .. بدلا من أن نستدين لنصنع ونبيع فنكسب ونسدد .. يالها من كارثة كبرى تسببت فيها كورونا ..

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق