Ultimate magazine theme for WordPress.

بعد أن أصبح مركز فرشوط بمحافظة قنا بؤره لفيروس كورونا

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

هل ينقذ المسئولين المتبقي من شباب ورجال فرشوط؟

كتب/ خليفه وزيري

بعد أن تحولت مستشفى فرشوط المركزي إلى مستشفى عزل تحولت مدينة فرشوط بدلاً من مدينة تجارية إلى مدينة موبوءه بفيروس كورونا وصل عدد الحالات بفرشوط إلى 1000 حالة معروفة ويوجد أكثر منهم غير معروفين من قبل الصحة يومياً تودع مدينة فرشوط أبناءها المصابين بفيروس كورونا وذنب هولاء البسطاء في رقبة كل مسؤول متواجد بمكتبه وترك أهالي فرشوط في مواجهه كورونا وجهاً لوجه.

هل ينقذ المسئولين المتبقي من شباب ورجال وسيدات فرشوط أم سوف تودع فرشوط كل يوم أبنائها وهي عاجزه عن إنقاذهم

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق