Ultimate magazine theme for WordPress.

انتهاء قداس عيد الميلاد المجيد للأقباط الأرثوذكس

0

 

كتبت: رانيا سمير

انتهى مُنذ قليل قداس عيد الميلاد المجيد  للأقباط الأرثوذكس والذي ترأسه قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية في كنيسة التجلي بدير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون

وشارك قداسة البابا عدد محدود جدا من الأباء الأساقفة والرهبان والشمامسة، ضمن الإجراءات الاحترازية المتبعة للوقاية من فيروس كورونا.

وظهر البابا وعدد من الأساقفة مرتدين الكمامة الطبية، للوقاية من فيروس كورونا، في حرص بالغ على الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

ووضعت العديد من الكنائس، إجراءات احترازية مشددة للاحتفال بعيد الميلاد المجيد، ومن ضمنها: “لا يسمح بالدخول إلا لحاملي الدعوات وذلك للجلوس على أرقام مقاعد محددة تراعي التباعد الاجتماعي، و لا يسمح بالدخول بلا كمامات نهائيًا وتراعي الكنيسة إجراءات التطهير”.

وكان قد هنأ الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، عبر الفيديو كونفرانس، البابا، والشعب المصري بأكمله، بمناسبة عيد الميلاد المجيد، وذلك ترسيخًا لحرص الرئيس على المشاركة بصفة شخصية في قداس عيد الميلاد المجيد لتهنئة الأقباط ومشاركتهم في احتفالاتهم.

وبعث عدد من المحافظين، ببرقيات التهنئة للبابا، وجميع أساقفة ورؤساء الطوائف والإيبارشيات بمناسبة الاحتفال بعيد الميلاد المجيد.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق