Ultimate magazine theme for WordPress.

«الملك زوسر »

0

 بقلم : الشيماء ممدوح

كاتبة وباحثة فى الآثار المصرية القديم وعضو فى المركز الثقافى الأثرى وعضو فى جريدة جورناليدة.

يعتبر الملك زوسر من ملوك الأسرة الثالثة (٢٧٠٠-٢٦٢٥)ق.م ، وعرف باسم إرى-خت-نثرى ويعنى المنتمى للجسد الالهى ثم عرف بعد ذلك باسم جسر أى المقدس والذى أشتق منه اسم زوسر المعروف، يوجد نقش يحمل اسمه فى وادى مغارة ، وكثر ظهور اسمه على الآثار التى توجد فى مجموعته الجنائزية فى سقارة ، حيث ظهر اسمه على لوحة من السرابيوم حيث ترجع إلى عهد الأسرة الثانية والعشرين ، ويوجد اسمه فى قائمة أبيدوس وسقارة وتورين .

أرتبط اسم الملك زوسر بنص منقوش على صخرة فى جزيرة سهيل جنوب أسوان التى ترجع إلى العصر البطلمى والتى تعرف بلوحة المجاعة وهذا يرجع إلى انخفاض منسوب نهر النيل ، حيث يحكى قصة عن عصر المجاعة حيث تم تصويره وهو يروى همومه من جراء تردى وسوء الأوضاع فى البلاد ، حيث أنه أنكب بحثآ فى السجلات حتى توصل إلى معرفة مصدر الفيضان حيث عرف الدور التى يقوم به الإله ختوم إله اليفتين فى ارتفاع منسوب مياه نهر النيل حيث قام بتقديم له القرابين فجاءه الإله فى المنام ووعده بالخصب والنماء والخير وارتفاع منسوب نهر النيل وانتهاء المجاعة.
تعد شهرة الملك زوسر فى المقام الأول إلى ما تم تشيدة من عمارة وخاصة مجموعته الجنائزية فى سقارة وياتى فى المقدمة هرمه المدرج والذى يعتبر أولى المحاولات لإنشاء بناء كامل من الحجر، وكان يستخدم الحجر بجانب الطوب اللبن إلا أن هرم زوسر ومجموعته الجنائزية تشمل على الأحجار بجانب نحت هذه الأحجار .

كانت تستخدم الأحجار الصغيرة من الجانب الغربى كما يكسوها حجر جيرى من النوع الجيد ويأتى من الهضبة الشرقية ، كان الهدف والغرض الرئيسى فى بناء هذه المقابر الأهرامات هو اعتقاد وإيمان المصرى القديم بأنه توجد حياة أخرى بعض الموت وهى ( الحياة السرمدية) و بذلك تفيد المتوفى فى الحياة الأخرى ونظرا لأهمية بناء المقابر كانوا ينفقو عليها نفقات باهظه وكان الملك يبدأ فى بنائها طول فترة حياته ولكن إذا لم يمهلهم أجلهم فيقوم أبنائه باستكماله من بعده وذلك لحفظ الجسد من الفناء والتحطيم و ضمان خلودة فى العالم الآخر.
تبلغ مساحة مبانى الملك زوسر مائة وخمسين ألف متر مربع ، حيث

– يحيط بها سور عظيم .

-يتوسطها الهرم المدرج .

-فى الشرق يوجد المدخل ومعبد اليوبيل والجوسق الملكى .

-فى الشمال بيت التمثال والعبد الجنائزى .

-فى الجنوب توجد مخازن عديدة .

( الهرم المدرج )
يعتبر هرم زوسر المدرج هو تغير جذرى فى فن العمارة ، وكانت بدايه اتخاذ المقابر للشكل الهرمى .

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق