Ultimate magazine theme for WordPress.

الملكة تيتى شيرى

0

  بقلم : سارة محمد

كاتبة وباحثة فى الآثار المصرية القديمة وعضو ومشرف بفريق حراس الحضارة للوعى الأثرى بفرع كفرالشيخ وعضو بجريدة جورناليدة نيوز.

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الكرام البررة أما بعد…

الملكة “تيتى شيرى” ولدت من أبوين غير ملكيين وتزوجت من الملك “سقنن رع – تاعو الأول” وأم الملك “سقنن رع – تاعو الثانى” وجدة الملك “أحمس الأول”

عاصرت الملكة “تيتى شيرى” كافة أحداث حرب التحرير وإستمرت على قيد الحياة حتى بعد طرد الهكسوس حيث عاشت حتى بداية عهد حفيدها الملك “أحمس الأول” والدليل على ذلك وجود نقش مدون على جزء من لوح حجرى محفوظ فى متحف الجامعة فى لندن حالياً وهذا النقش يوضح الملك “أحمس الأول” ومعه جدته الملكة “تيتى شيرى” وهما فى إحتفال بمناسبة ترميم معبد الإله “مونتو” فى طيبة ويشير ذلك إلى أن الملكة “تيتى شيرى” كانت ومازالت السيدة الأولى فى البلاد حتى ذاك الوقت.

حرص الملك “أحمس الأول” على تخليد ذكرى جدته “تيتى شيرى” حيث عثر على لوح عليه نقوش فى المقصورة التى بناها الملك “أحمس الأول” لجدته “تيتى شيرى” فى أبيدوس حيث أن النص الموجود على هذا اللوح يوضح حرص الملك “أحمس الأول” وزوجته “أحمس نفرتارى” على إحياء ذكرى جدتهما والإعتراف بفضلها عليهما.

خصص للملكة “تيتى شيرى” العديد من الأراضى فى منطقة منف ويوجد تمثال صغير يمثلها وهى صغيرة فى السن محفوظ بالمتحف البريطانى ويحمل رقم “22558” ويبلغ طول هذا التمثال 37 سم ومن المرجح أن يكون نحت لها هذا التمثال بعد موتها وقام بذلك الملك “أحمس الأول”.

بعد موت الملكة “تيتى شيرى” أخلت مكان الصدارة فى القصر الملكى للسيدة “إياح حتب” أم الملك “أحمس الأول” وكان لها أهمية بالغة حيث يرجح أنها قامت بدور الوصاية على العرش أثناء الفترات التى غاب فيها الملك “أحمس” فى حروبه الخارجية.

لم يتم الكشف حتى الآن عن مقبرة الملكة “تيتى شيرى” التى دفنت فيها فى طيبة وتم إكتشاف مومياء يعتقد أن هذه المومياء لها فى خبيئة بالدير البحرى وسط عدد من المومياوات الأخرى.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق