Ultimate magazine theme for WordPress.

الفیلم الذي لم يرَ النور رغم خطورة القضية التي يناقشها.. لسعاد حسني

0

  كتبت /نغم حسين

جمع هذا الفيلم سعاد حسني وعبد الله غيث القدیران ، وظل.ممنوعا من العرض لسنوات طويلة تقترب من ال30 عاما وهو “أفغانستان لماذا؟”

أفغانستان لماذا هو فيلم مغربي من إخراج عبد الله المصباحي وصوره مدير التصوير المصري عبد العزيز فهمي

جسدت فيه السندريلا دور فتاة أفغانية أما غيث فقدم دور أستاذ جامعي وعالم دین ومفكر ومناضل قاد حركة قوية ضد الاحتلال السوفيتي قبل أن تنفجر الخلافات داخل المجتمع الأفغاني نفسه، وهو يتحدث عن فترة الاحتلال السوفييتي لأفغانستان، وتوقعات بسقوطه وتلاعب أمريكا بالأفغان وغيره من مؤامرات، وكان هدف المخرج منه التحدث مخططات الغرب ضد العالم الإسلامي قبل أن يعرض في السينما المغربية في 2013.

الكاتبة الكبيرة نعم الباز قالت إن المصباحي اختار سعاد حسني لعبقريتها التي فرضتها على الساحة الفنية ولأنها تستطيع تقديم ملامح فتاة أفغانية مضيفة اختارها المخرج بعینی جواهرجي وهو فيلم مليء بالفن، وكان سعيدا بإعادة الحياة له.

وأوضح المخرج، في تصريحات صحفية سابقة له، إذ توفی في عام 2016 أنه أضاف مشاهد للفيلم ليتماشى مع المستجدات السياسية على الساحة مضيفا أنه تعرض الضغوطات قوية من عدة دول عربية ، وكذلك روسيا ليمنع الفيلم في النهاية من العرض وفيما يخص مشاركة الثناني المصري، أكد “المصباحي” أن النجمين وافقا على تجسيد الدورين فور عرض السيناريو عليهما.

وفي 2013 بعد قرابة 30 عامًا تقرر عرض الفيلم في السينمات المغربية ما دفع المخرج إلى إدخال بعض التعديلات عليه مثل ظهور بن لادن، واحتلال أمريكا لأفغانستان ومعتقل جوانتانامو فيلم أفغانستان لماذا؟

صور بمدينة تطوان المغربية، ومن بطولة النجمة اليونانية إيرين باباس التي شاركت في فيلمي المخرج مصطفى العقاد الرسالة وعمر المختار والممثل البريطاني شون كونري والإيطالي جوليانو جيما والفرنسي مرسیل بوزفي والأمريكيان تشاك نوريس وتيلي سافالاس وسعاد حسني وعبد الله غيث فضلا عن عدد كبير من نجوم المغرب.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق