Ultimate magazine theme for WordPress.

الفنون والعمارة في عصر أسرة محمد علي

0

  بقلم / ميرنا الغنام

كاتبة وباحثة في الآثار الإسلامية وعضوة بفريق حراس الحضارة للوعي الأثري فرع كفرالشيخ وعضوه لدى جريدة جورناليدا نيوز.

بسم الله والصلاة والسلام على سيدنا ومولانا محمد وعلى آله وصحبه الكرام البرره ..

استمر تأثير الطرز المعمارية العثمانية الوافدة من تركيا واضحًا على أساليب وطرز العمارة المحلية في مصر في عصر محمد علي وأسرته ١٨٠٥_١٩٥٣، بالإضافة إلى ظهور التأثير متمثلًا في طرازي الباروك ١والروكوكو٢ .
وفي هذا العصر بنيت العديد من الجوامع امتزجت فيها العناصر المعمارية والزخرفية.

كما بنيت العديد من القصور التي طغت عليها التأثيرات الأوربية فأنتشر فيها رسوم آدمية ورسوم على هيئة ملائكية بالإضافة إلى رسوم الحيوانات كما ظهر في زخرفة هذه المنشآت لأول مرة استخدام الحروف الأجنبية كما في قصر السكاكيني.

* الباروك: كلمة من أصل برتغالي تعني الشيء الغريب أو المحور عن أصله .. وفي العمارة اصطلاح يُعبر عن فن الإفراط الزخرفي الذي شاعر إستخدامه في العمارة الكاثوليكية في البرتغال واسبانيا وايطاليا وبعض دول أوربا وأمريكا اللاتينية بين ١٦٠٠ _ ١٧٢٠ميلادية. وقد ساد استخدام هذا الفن في العمارة الإسلامية في العصر العثماني المتأخر .

* فن الركوكو: وليد لفن الباروك إزدهر وتطور في فرنسا بين ١٧٣٠_١٧٤٠ميلادية واعتمد في زخارفه الدقيقة على الأوراق والفروع النباتية والمحارية، وهو آخر مراحل فن الباروك.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق