ومع انخفاض درجات الحرارة، يتم اتخاذ إجراءات واسعة النطاق في مدن تيانجين وشنغهاي ومانتشول. ويحذر العديد من الخبراء والمسؤولين الحكوميين من أن فرصة انتشار فيروس كورونا ستكون أكبر خلال الطقس البارد.

وأظهرت الزيادات الأخيرة أنه لا يزال ثمة خطر عودة الفيروس، على الرغم من السيطرة عليه إلى حد كبير داخل الصين.

ففي شنغهاي، يخضع موظفو أكبر مطار دولي في المدينة لفحوص واسعة النطاق بعدما رُبط تفشٍ محدود لمرض كوفيد -19 بعدد من الموظفين الذين يتولون عمليات الشحن، بينما وُضعت خطط لتطعيم العمال الأكثر عرضة للخطر.

وأبلغت لجنة الصحة الوطنية عن حالتين جديدتين انتقلتا محليا في شنغهاي خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليصل العدد الإجمالي إلى سبع حالات منذ يوم الجمعة.

وسجلت الصين إجمالي 86442 حالة إصابة و 4634 حالة وفاة منذ اكتشاف الفيروس لأول مرة في مدينة ووهان بوسط الصين أواخر العام الماضي، وكانت الحالتان الأخيرتان اللتان تم تأكيدهما في شنغهاي على اتصال وثيق بعامل مطار آخر تم تشخيص إصابته بكوفيد-19 في وقت سابق في نوفمبر الجاري.