Ultimate magazine theme for WordPress.

الإسلام أنصف المرأة وظلمها الإنسان

0

  بقلم / حسين أبوشنب السبيلي

يرى بعض المتشكيين في الدين ، من سيطر الشيطان على عقولهم واحتل قلوبهم ، باستدراجهم للوقوع في فخ الإساءة للدين والشرع الحنيف ..فيقولون الإسلام ظلم المرأة وانقصها حقوق ، وقد ساوت الديانات الأخرى بين المرأة والرجل في الميراث ، وفي الشهادة ، وفي العمل والقيادة وكشف وجه وجسد المرأة لتظهر جمالها .. هم يرون هذا عدلاً ونصرًا للمرأة ..

ونسوا أن الدين الإسلامي الحنيف هو دين العدل والنصر والفضل ..

تعالوا نشوف إزاي :

المرأة كان تدفن حيًا فنصرها الإسلام بتحريم وؤد البنات وتعقب فعالها بالعقاب الأليم ، وحفظ حقوقها كأم وجعل الله عقوقها من الكبائر وفضل في البر والرحمة على الأب بدليل حديث رسول الله ( من أحق الناس بحسن صحباتي قال أمك قال ثم من قال أمك قال ثم من قال أبوك ) أو كما قال صلى الله عليه وسلم ، ونصرها كأبنة فجعل لكل رجل يبشر بالانثى من أفضل الناس وأخيرهم .. (خيركم من بشر بالأنثى ) ووعد من أحسن تربية بناته بالأجر العظيم وان يكن بناته سبب في دخوله الجنة بحسن تربيتهن ، وأكرمها زوجة بأن جعل الرجل مكلف بالقيام على رعاية شؤونها وطعامها .. كما قال سبحانه وتعالى (الرجال قوامون على النساء ) .. وهذا أمر تكليف وليس تشريف لأن الرجل هو المنفق وصاحب الفضل بالخدمة للمرأة التى في رعايته …

وبالنسبة للورث فالرجل قائد البيت المنفق عليه وهو من يحاسب على كل شيء في بيته لذلك جعل الله له نصيبًا أكثر في الأرث حتى يستطيع إطعام أسرته ، أما المرأة في مسؤلة من رجل وأي مال عندها من إرث لشخصها فقط وهذا حقها ولو أنفقت منه شيء أصبح تصدق منها ..

أما في الشهادة فهى نصف شهادة الرجل .. لأن المرأة لها فترة عذر شرعي تكون بعيدة عن العبادة وقريبة من الشيطان فيه عليه استدراجها للكذب أو شهادة الزور باستعطافها على حساب الحق ..

وبالنسبة للعمل حفظ الإسلام للمرأة كرامتها برعاية أولادها وشؤون بيتها تعدل مايبلغوه الرجل من أجر وثواب ، وحفظ الإسلام للمرأة جمالها بالنقاب .. حتى تكون كنز مصان لزوجها فلا يحفظ عن أعين الناس إلا الغالي .. فلو كشفت المرأة عن زينتها لحرمت الزواج وزادت العنوسة لأنها أصبحت سلعة معروضة دون غطاء للطامعين مثل الحلوة بدون غطاء تصبح عرضة الذباب وغيره ولا تصلح للطعام ..

أعتقد وضحت الرؤية لكل عقل يريد الفهم والإستيعاب .. والله من وراء القصد عليم ..

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق