Ultimate magazine theme for WordPress.

استعجال كاميليا للسفر كان تضحية بدون قصد

0

  كتبت / نغم حسين

يسعى الإنسان دائما ظناً منه انه يحقق مايريد ، ولكنه في الحقيقة لاينفذ إلا امر الله وقدره سبحانه ، فما تدري نفسا ماذا تكسب غدا وماتدري نفس في اي أرض تموت ..

ففي عام 1950 شعرت الممثلة المصرية الجميلة ” كاميليا ” بآلم شديد في معدتها دفعها لطلب السفر إلى سويسرا لتلقي العلاج ، فاتصلت بشركة الطيران لتحجز على متن أقرب طائرة لسويسرا إلا أن الموظف أخبرها بأن الحجز أنتهى وبعد إلحاح شديد ، وعدها بأن يبذل قصارى جهده لتوفير تذكرة سفر ، وبالفعل قبل موعد الرحلة تنازل أحد الركاب عن تذكرته لتسافر كاميليا بدلاً منه ، ويشاء القدر أن تسقط الطائرة بعد إقلاعها من مطار القاهرة في مدينة الدلنجات بمحافظة البحيرة ، ولم يعثر إلا على فردة حذاء كانت ترتديه كاميليا ، و كان الذي تنازل لها عن تذكرته في آخر لحظة كان الكاتب الكبير أنيس منصور ليسجل تلك المصادفة في إحدى المقالات بعنوان ..
ماتت هي لأحيا أنا .

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق