Ultimate magazine theme for WordPress.

استشاري الجراحه العامة دكتور مريد مكرم يوضح أعراض واسباب وعلاج قصور الغدة الدرقية ومدى تأثيرها على العين

0

  كتبت:حنان عاطف

صرح الدكتور مريد مكرم استشاري الجراحة العامة و زميل الكلية الملكية للجراحين بانجلترا ان قصور الغدة الدرقية يعني عدم القدرة علي افراز الهرمون الخاص بها و هو الثيروكسين و انخفاض معدله في الدم ، وتختلف اعراضه قليلا حسب المرحلة العمرية فاذا حدث قصور في الغدة في الاطفال الرضع فذلك يسبب مرض البله او ما يطلق عليه الكريتينيزم و يتميز بقصور و تخلف في النمو الجسمي و العصبي و العقلي و تأخر في التسنين و المشي و قصر القامة مع بعض المظاهر علي الوجه مثل شكل الكسل و البلد و الخمول ، تورم بالشهرين و غالبا كبر حجم اللسان و خروجه من الفم ،كبر حجم البطن و غالبا ما يكون هناك فتق سري بها .

أما عن اعراض القصور في الكبار فهي غالبا تورم بالجسم و زيادة في الوزن و يطلق عليه الميكسوديما و تتميز بالضعف و الوزن و قلة النشاط و التركيز و الكسل و تورم بالوجه و زيادة بالوزن و زيادة بالدهون اسفل الرقبة و الامساك المزمن و عدم القدرة علي تحمل الاجواء الباردة ، تغير بالصوت و قلة عدد ضربات القلب و بالنسبة للسيدات قد تؤدي الي خلل بالدورة الشهرية و العقم اكد دكتور مريد ان الفئات العمرية الاكثر عرضة و حديثا هي الاعمار المتوسطة و في السيدات اكثر من الرجال ، وقد تتسبب قصور الغدة الدرقية في مشاكل صحية لدي المريض وهي زيادة الوزن و زيادة معدل الكولسترول بالدم نظرا لانخفاض معدل الحرق بالجسم مما يؤثر علي الحركة و المفاصل و القلب و الأوعية الدموية مع زيادة معدل التسلط بالدم و حدث جلطات بالشرايين التاجية و الامساك المزمن قد يؤدي الي عسر هضم و انتفاخ بالبطن مع مشاكل بالشرج مثل الشرخ الشرجي و البواسير.

اوضح استاذ الجراحه العامه ان اسباب قصور الغدة الدرقية قد تكون عيب خلقي و عدم تكون الغدة ، او عيب خلقي ادي الي نقص الانزيمات اللازمة لعمل هرمون الغدة، بعض العيوب بالغدة النخامية بالمخ ، خلل مناعي ادي الي التهابات مناعية بالغدة و قصور بوظيفتها و هو من اكثر الأسباب شيوعا و يطلق عليه مرض هاشيموتو ،أيضا من الأسباب الشهيرة عمليات الغدة كالاستئصال او التعرض للاشعاع او بعض الادوية مثل الانترفيرون و الكوردارون، مؤكدا ان قصور الغدة من الممكن ان يؤدي لمشاكل بالعين نظرا لمراكز بعض المواد البروتينات خلف العين في التجويف العظمي لها يؤثر علي العصب البصري مما ينعكس علي الرؤية و قد تترسب هذة البروتينات أيضا في الأنسجة كالرسغ مما يؤدي الي اختناق العصب الاوسط لليد .

أشار دكتور مريد انه كثيرا ما يحدث تأخير في تشخيص القصور و علاجه مما يؤدي الي ظهور مضاعفاته علي الأنسجة و الجهاز العصبي و القلب و التي تم الحديث عنها سابقا

أما عن علاج قصور الغدة الدرقية فقد اكد دكتور مريد انه لابد من علاج القصور بصورة صحيحة بواسطة اعطاء الهرمون في صورة اقراص مع ضبط الجرعة حسب التحليل و الاعراض و لابد من المتابعة المستمرة مع احتمال زيادة جرعة العلاج التعويضي في بعض الاحيان ، مشيرا ان هناك نصائح يجب علي مريض الغدة الدرقية اتباعها وهي الاهتمام بالصحة و الغذاء الصحي و الرياضة و الابتعاد عن الملوثات، ملح اليود في الطعام ، الابتعاد عن التدخين و الكحوليات ، متابعة الطبيب المختص و تحليل الغدة الدرقية بصورة دورية و منتظمة .

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق