Ultimate magazine theme for WordPress.

إثيوبيا بمجلس الأمن: التهديد لن يؤدي لأي مسار سلمي في قضية سد النهضة

0

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

  تابعت: رانيا سمير

أكد مندوب إثيوبيا لدى مجلس الأمن، إنه على مدار التاريخ لم تهدد بلاده أي دولة بل تسعى دائما للتفاوض، مضيفًا أن إثيوبيا تلتزم بالميثاق القانوني والطرق الدبلوماسية والسياسية، والتفاوض مع مصر والسودان.

وأضاف خلال الجلسة الاستثنائية التي عقدها مجلس الأمن، بناء على طلب مصر، للبت في أزمة سد النهضة، أن الدول الثلاث قدمت تنازلات خلال الجولة الأخيرة للتفاوض والتي تمت تحت نظر الاتحاد الإفريقي.

وتابع: “إعلان المبادئ المبرم في 2015، يجب أن يكون هو العمل الذي تنطلق منه العملية الإقليمية، والتهديد لن يؤدي لأي مسار سلمي”، مشيرا إلى مواثيق الأمم المتحدة بشأن التفاوض بين المتنازعين.

من حانبه، أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، أن سد النهضة الإثيوبي يهدد رفاهية ووجود الملايين من المصريين والسودانيين، مشيرا إلى عدم السماح بأي تهديد لأمن مصر المائي.

وأعلن “شكري” خلال كلمته أمام مجلس الأمن، أن عدم التوصل إلى اتفاق بشأن سد النهضة من شأنه أن يزيد النزاعات في المنطقة.

وأضاف “يجب أن يم التحرك بحزم لإنهاء التحركات أحادية الجانب بشأن سد النهضة، مشيرا ان السد هو برنامج عملاق بنته إثيوبيا على نهر النيل يمكن أن يعرض الأمن والغذاء لدولة أخرى للخطر”.

كانت فعاليات جلسة مجلس الأمن التي دعت مصر إلى عقدها بخصوص أزمة سد النهضة بدأت مساء اليوم.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق