Ultimate magazine theme for WordPress.

أهم المظاهر الحضارية لإقليم الفيوم في العصر الحجري الحديث

0

 بقلم / أميرة سمير صبري

كاتبه وباحثة في الآثار المصريه القديمه وعضو بفريق حراس الحضاره لنشر الوعي الاثري ومؤسس فرع الفيوم وعضو بجريده جورناليده نيوز .

• بـسـم الـلَّه الرحمـٰن الرحيـم والصلاة والسلام علي سيدنا محمد ” ص” خير مبعوث رحمةً للعالمين وعلي آله وصحبة أجمعين ثم أما بعد …

أولاً حرفة الزراعة واستئناس الحيوان :-

فمن خلال تلك المخلفات التي تم العثور عليها في مواقع مختلفة تؤرخ لتلك الفترة تبين لنا أن اهل الفيوم كانوا يزرعون ( الشعير ، الحنطة ، والكتان ..وغيرها من الحبوب ) ، وكانت لديهم مناجل كبيرة مصنوعه من أحجار صلدة ومثبتة في قطع خشبية لكي يسهل استخدامها ، وعرفوا أيضا صناعه السلال . كما انهم استأنسوا بعض الحيوانات مثل ( الاغنام ، الماعز ، الابقار ، الخنازير ، الكلاب ..)

ثانيًا حرفة الصيد :-

فقد تم العثور علي مخلفات لأشواك اسماك ( مما يدل انهم كانوا ذا نشاط واسع في مجال صيد الاسماك وانها كانت حرفة اساسية بجانب الزراعه ) ، وكانت لديهم رؤوس حراب من العظم لاغراض الصيد ، وقاموا بإصطياد ( فرس النهر ، التماسيح ، الظباء ، الغزلان ..) .

ثالثًا الأدوات الحجرية :-

فقد كانت تتشكل علي هيئة رؤوس سهام وبلط وسكاكين كبيرة وكذلك رؤوس الحراب وغيرها .

رابعًا الصلايات :-

فقد كان استخدامها لصحن انواع مختلفه من الاصباغ والمساحيق الطبيعيه ، وكان معظمها بيضاوية الشكل مصنوعه من الحجر الجيري .

خامسًا الفخار :-

فكان يتميز فخار الفيوم بعده مميزات منها :-
بسيط الشكل – بدائي الصنعه – قليل الصقل – ذا بدن خشن – عديم الزخرفة – قليل التلوين
– وكان علي هيئة مربعة كحوض له حافتين مقوستين كي تسهل سكب السوائل .

سادسًا المسكن :-

من الجدير بالذكر انه لم يتم العثور علي اطلال مساكن ظاهرة ، ولكن تم العثور علي مواقد الطهي في مواقع مختلفة تؤرخ لتلك الفترة وبذلك أمكن التعرف علي اماكن السكن .

– ويبدو انها كانت عباره عن أكواخ مكونه من تركيبات من الأخشاب ، علي شكل ما يُعرف لدينا اليوم بإسم ( الخُص ) ..
وقد كشفت” البعثة البولندية ” عن آثار لموضع الاعمده الخشبية لهذه الاكواخ ، وايضاً “بعثه المجلس الاعلي للآثار ” ( وزارة الآثار والتراث حالياً) عثرت علي بقايا نموذج لمنزل شمال بحيرة قارون عام 2010م .

سابعًا وأخيرًا مخازن الغلال :-

فكانت تتواجد بعيدة عن المسكن لكي تكون بعيدة عن رطوبة المساكن ، ومن المعروف ان تلك المخازن كانت مخصصة كي تحوي الاواني الفخارية ، ومجارش الحبوب ؛ مما يُشير ان هؤلاء القوم كانت لديهم القدرة علي التنظيم لمجتمع قد عرف السلوك التضامني والمصلحة العامة .

– كانت تلك المخازن علي هيئة مستديرة ،وتم كِساء قاعها وجوانبها بالخوص والقش ، وعُثر بها علي ( قمح ، شعير ، بذور كتان ..)
وكانت تلك المخازن اقل من مخازن مرمده بني سلامة .

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق