Ultimate magazine theme for WordPress.

أهالي نزلة أسمنت يطالبون بدخول الصرف الصحي لقريتهم بالمنيا

   كتبت: حنان عاطف

لا تزال مشكلة الصرف الصحي من أهم مشاكل الصعيد والتى تتسبب في انتشار كثير من الأمراض منها أمراض فيروسية وأمراض الفشل الكلوي وذلك لاختلاطها بمياه الشرب ففي قرية نزلة أسمنت بالمنيا يناشد أهل القرية المسئولين بحل مشكلة الصرف الصحي لديهم وإليكم آراء بعض من أهالي القرية.

أكد “محمد إبراهيم” عمره “60” سنة أن القرية تعاني من أزمة الصرف الصحي منذ سنوات ولحل تلك المشكلة يقوم فلاحي القرية بعمل بئر بعمق ثلاثة أو أربعة أمتارًا والعرض حسب المساحة المتوفرة وذلك بمنازلهم حيث يقومون ببناء جدران وغطاء للبئر من الحديد والأسمنت كما يتم عمل غرفه تفتيش لسحب الصرف الصحي من البئر عن طريق عربات كسح تابعة للمجلس المحلي أو عربات خاصة والتي يقوم سائقيها بالتخلص منها بمعرفتهم الخاصة وتمنى أن يدخل الصرف الصحي إلى هذه المناطق.

وعلى جانب آخر قالت “أم إدوار” وعمرها “70” سنة إنها تستخدم في قريتها بداخل كل منزل حمام عبارة عن حفرة متسعة بالدور الأرضي للمنزل يتم فيها التخلص من المياه المستخدمة في الغسيل والإستحمام لأنه لا يوجد لدينا صرف صحي وتتمنى أن يدخل صرف الصحي بقريتها.

وعلى صعيد آخر يستغيث “جرجس مختار” 45 سنة بالمسئولين وذلك لانتشار الأمراض بصعيد مصر نتيجه اختلاط مياه الصرف الصحي بالمياه الجوفية التي يتم استخراجها من باطن الأرض عن طريق الطرمبة وهذا ما يتسبب في انتشار بعض الأمراض كفيروسات سي و بي.

بينما قال “طارق حسن” 37 سنه نعاني كثيرًا من مياه الصرف لإن الخزانات التي يتم بنائها بالمنزل لاستيعاب مياه الصرف الصحي تمتلئ بسرعة من المياه الجوفية وأيضًا من المياه المستخدمة في المنازل وهذا يسبب أزمة في انتشار الحشرات مثل الباعوض والصراصير والحل هو الصرف الصحي الذي نتمني أن يدخل القرى.

كما وضح “يسري شمعون” 37 سنة لا يوجد لدينا في هذه القرية صرف صحي والبديل عنه هو الخزان الذي يتم عملة في باطن الأرض ويتصل بالمياه الجوفية وهذا يسبب عناء للأسر لأنه يحتوي على كل المياه المستخدمة في المنزل من مياه تنظيف الملابس إلي المياه المستخدمة في الحمام ومن أضرارة أنه يختلط بالمياه الجوفية التي بالطبيعي تنقل الأمراض وأيضًا يكون سريع في الامتلاء ولابد من التخلص من ما بداخلة ولذلك يستدعى أهل المنزل عربات الكسح للتخلص من مياه صرف الصحي بالخزان ويتم دفع “50” جنيهًا تقريبًا على كل مرة يتم فيها السحب ويطالب أن يتم عمل شبكة صرف صحي بقرى الصعيد المفتقرة للمرافق الأساسية وذلك للتخلص من كل هذا العناء والأمراض التي يسببها الصرف الصحي.

قد يعجبك ايضا

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا