Ultimate magazine theme for WordPress.

أغنية.. غضب منها العندليب الأسمر

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

   كتب: سيد أحمد

حالة فريدة من نوعها أدخلها عبد الحليم حافظ على جمهوره ومحبيه، حيث أسر قلوب المستمعين بأغانيه التي أدخلتهم في دنيا أخرى تسبح فيها أحلامهم بين العشق والهيام.
وبالرغم من تخصص حليم في نشر البهجة والفرحة بين الآخرين، إلا أن لهذا الفنان لحظات عاشها بين الغضب والحيرة تارة استطاع إخفاءها وأخرى كشفت عنها تعبيرات وجهه.
وفي ذكرى رحيله التي توافق اليوم الاتنين 30مارس، سنتطرق من خلال التقرير للحظات التي غضب فيها العندليب الأسمر.

الأغنية التي وقف أمامها العندليب:
تحدث الناقد الفني طارق الشناوي، خلال لقائه في إحدى حلقات برنامج “الستات مايعرفوش يكدبوا” على شاشة سي بي سي cbc، عن اللحظات التي أعرب من خلالها “العندليب الأسمر” عبد الحليم حافظ عن استيائه قائلا: “فترة حدثت فيها صراعات حادة بين المطربين والملحنين وأيضا بين المطربين فيما بينهم.. فعندما غنت وردة (ناس مش بتحب راحتنا وكل يوم يجيبوا في سيرتنا).. اعتقد أنها تقصده فكان رده (في حد يغني للنميمة)”.

سبب عصبيته في “قارئة الفنجان”:
روى الدكتور حامد عبد الله أستاذ الجلدية الذي حل ضيفا في حلقات برنامج “الستات مايعرفوش يكدبوا” عن اللحظة التي غضب فيها عبد الحليم حافظ أمام جمهوره عندما كان يغني “قارئة الفنجان”، وكان وقتها شاهدا عليها لحضوره هذا الحفل.. وفسر الدكتور حامد عبد الله سبب ذلك قائلا: “وقتها كان عبد الحليم مصابا بالكبد ولا يوجد عقاقير طبية تساعد على التخلص من هذا المرض.. الذي يزيد من عصبية الشخص المصاب به لإحداثه اضطرابات داخلية له، مشيرا إلى أنه تعاطف مع عبد الحليم رغم العصبية التي ظهر عليها أمام جمهوره نظرا لظروفه الصحية”.
يذكر أنه عقب انتهاء عبد الحليم حافظ من غناء “قارئة الفنجان” قامت مجموعة من الحضور بإحداث بعض من الضوضاء مثل قيامهم بالتصفير بطريقة مبالغ فيها إلى جانب ترديد بعض من الكلمات التي أثارت استفزاز حليم .. فرد عليهم عبد الحليم قائلا: “أنا على فكرة كمان بعرف أصفر وبعرف أتكلم وبعرف أزعق”.. وعقب فترة ظهر عبد الحليم على شاشة التليفزيون واعتذر عن رد فعله.

قد يعجبك ايضا

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا