Ultimate magazine theme for WordPress.

أسما منير: أخيرًا نفذت أول شمعة بإسمي و ده كان حلم عندي من و أنا صغيرة

0

نشر أسما شريف منير على حسابها الرسمي “انستجرام”صورًا لها برفقة زوجها الممثل محمود حجازي وفي يدهم شموع قائلة: “أخيرًا نفذت اول شمعه بإسمي و ده كان حلم عندي من و انا صغيرة، عملت زمان انا و اصحابي مشروع صناعة شمع في مطبخ واحد صاحبنا بس اللي سافر و اللي أتجوز و المشروع باظ، انا عايزه احكيلكم علي حكايتي مع الشمع و ليه انا مهوسه بيه كده و ليه ده من احب المشاريع لقلبي…

كان يا مكان هههههه لأ بجد كملوا قرايه للأخر..
‎طول عمري بعشق الشموع لدرجة إني ساعات بيكون
‎معايا شمعة في شنطتي او عربيتي في اي حته انا فيها، اي مناسبة في حياتي لازم يكون فيها شمع، احلي هدية بتجيلي كمان..

‎بحب كل انواع الشمع، الشموع اللي فيها الرائحة و بالذات اللي فيها زيوت اساسية والشموع الصغيرة والكبيرة و شموع الكنائس والشموع الكبيرة اللي بنستخدمها فى الزينة والإضاءة.. طب ليه انا بحبها اوي كده؟

‎لانها فيها شئ روحانى وجميل؟..يمكن!! من قديم الأزل ارتبطت الشموع بالروحانيات.. في المعابد شموع وفى الكنائس شموع.. تدخل الكنيسة تدعي و تولع شمعة و انت عندك يقين من الإجابة.

في الحزن في الفرح في كل المناسبات، الشموع ليها تاريخ طويل من الهند للصين، حتي الرومان من ٥٠٠ سنه قبل الميلاد…

‎وأحلى ما فى الشمع أنه مرتبط بالصلوات في اديان كتير. “فمن يشعل شمعة يفعل هذا دومًا وفى قلبه نية يعتقد لدرجة تصل لقرب اليقين أنها سوف تتحقق”، دعوة بشفاء مريض، أو عودة مسافر أو نجاح أو زواج أو للشكر على نعمة.

‎والشموع مرتبطة بالطاقة الروحية زي الالوان بالظبط ،عشان كده فى كل حالة في لون يناسب الحالة: الشموع البيضا مرتبطة بالصلاة، بنحرقها عشان نتخلص من الأرواح الشريرة، ومن الطاقة السلبية.

‎الشموع الصفرا تمثل الموهبة وتحفز على الإبداع… الشموع عمله زي الاكل كده بنستخدمها فى كل المناسبات، هتلاقيها فى الافراح و اي جو رومانسي فكر مفيش انسان في الكون كله مولعش علي الاقل شمعه في حياته.

كان بيتقال إن أول من أدخل العادة دي كان هارون الرشيد لما قدم له الناس فى ليلة فرحه شمعة كبيرة متزينة بالذهب..
‎وفى سبوع المولود الجديد بنولع الشموع كا رمز للأمل بإن تكون حياته مليانه بالنور..

‎وكان في عادة فرعونية لما يحتار الأهالى فى اختيار اسم للمولود بيحطوا تحت كل شمعة كذا إسم و سيبوا الشموع تتحرق اللي تخلص الاول هو الاسم اللي بيختاروا كنوع من التفاؤل بطول عمر المولود..

‎فى أعياد الميلاد بنطفي شمعة كناية عن سنة خلصت و بيبدأ سنه جديدة مليانه تفاؤل..
‎ترتبط الرومانسية بالشموع سواء بعشاء على نورها أو عشان اثارت الحب و الهدؤ

‎حتي لما حد بيعمل مجهود كبير لحد بيقول: «قدت لك صوابعى العشرة شمع»

‎لما الناس بتتظاهر عشان قضية إنسانية بيطفوا الأنوار ويقفو

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق