Ultimate magazine theme for WordPress.

” أسطورة أوروبا والثور “

0

  بقلم / ميرنا عزمى

كاتبه وباحثه فى الحضاره اليونانيه والرومانيه وكاتبه فى جريده جورناليده نيوز.

رأى جوبيتر ملك الالهه اوروبا ابنه اجنيور ، مقهورا بحبها ؛ وقال ” انا لن استطيع ان اعيش بدون هذه الفتاه الجميله ” ولكن ماذا سأفعل ؟ هذه الفتاه لو سأتغلب عليها بالقوه ، لن تحبنى ، وجونو ، اذا استكشفت مكائدى سوف تعاقبنى لذلك يجب ان اقود اوروبا الى بالحيله ، جوبيتر مع نفسه هيئه ثور وبسرعه يجرى من قلعته فى السماء عبر السحاب الى الارض .كانت اوروبا تتجول مع صديقتها فى مكان بعيد .الى هؤلاء يأتى ذلك الثور الضخم .البنات يهربن ؛ وحدها اوروبا( لانها كانت تحب الحيوانات دائما ) ظلت مع الثور اوروبا احاطت عنق الثور بذراعيها ؛ بلا تأجيل سحبها عبر البحر!
شعرت اوروبا بالخطر وصاحت ، ” ياالهى ” قال جوبيتر ” ياايتها الفتاه الجميله ، لا توجد افكار سيئه فى عقلى ‘ انا لست ثورا ‘ ولكن انا اله ، ليس الموت ، ولكن المجد والشهره يأتون إليكى ، لان الشعراء العظماء سوف يربطون اسمك بأسمى .

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق